مجتمع

بريطانيا: رسائل بريدية تتوعّد المسلمين بيوم للعقاب

مجتمع

 

أثارت رسائل بريدية، مجهولة المصدر، تهدد المسلمين وتتوعدهم بالعقاب يوم 3  أبريل/نيسان المقبل، الرعب في بريطانيا

ونصّت الرسالة على أن الثالث من أبريل/نيسان المقبل سيكون “يوم عقاب المسلمين”، وأن نقاطاً ستُمنَح لمن يرتكب أعمال العنف ضد المسلمين وفقاً لما يلي: 25 نقطة مقابل نزع حجاب امرأة، و500 نقطة مقابل قتل مسلم، و1000 نقطة مقابل تفجير مسجد، وفق ما ذكر تقرير لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

وتحقق شرطة مكافحة الإرهاب في الموضوع، بعد إبلاغ السكان في لندن ووست ميدلاندز ويوركشاير عن تلقيهم رسالة “يوم عقاب مسلم”، وفقا لما نقلته صحيفة ميدل إيست.

 

 

وكشف منظمة  Tell MAMA على صفحتها بموقع تويتر، أن العائلات ماتزال تتلقى هذه النوعية من الرسائل التي تبث الرعب والكراهية وأثارت موجات من القلق وتسببت في إجراء تحقيق وطني لمكافحة الإرهاب.

 

 

وقالت مجموعة الحملة Tell Mama UK: “لقد أرسلنا عدة تقارير عن خطاب “معاقبة يوم المسلمين” في لندن وميدلاندز ويوركشاير”.
وأشارت الصحف إلى إن الرسالة وُضع عليها صورة “خنجر” مصحوب بـحرفي MS، وهو ما يرجح أنها مرتبطة بجماعة المعروفة بـ”ذابح المسلمين” التي تستهدف المساجد في لندن، والولايات المتحدة الأمريكية، لاسيما وأنها قامت بأفعال مماثلة العام الماضي.

 

وقفة لجماعة متطرفة ضد “أسلمة أوروبا” وهو شعار يستعمله اليمين العنصري للتخويف من الوجود الإسلامي في المجتمعات الأوروبية

جرائم كراهية

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه مع ازدياد عدد المسلمين، ارتفع عدد جرائم الكراهية في إنقلترا وويلز، حسب إحصائيات وزارة الداخلية البريطانية.

وقالت الصحيفة إنه وقع تسجيل 80393 جريمة في الفترة مابين 2016-2017، مقارنة بـ 62.518 في 2015-2016.

وقال إحصاء عام 2011 إن المسلمين يشكلون أكثر بقليل من 4.4 % من سكان المملكة المتحدة، أي حوالي 2.7 مليون شخص، مقارنة بـ 1.55 مليون في عام 2001، ويعيش معظمهم في إنقلترا وويلز.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد