سياسة

21 وفاة و1280 إصابة بمرض الحصبة و73 وفاة بمرض الدفتيريا في اليمن

الوضع الصحي في اليمن

 

أكدت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، أن عدد الوفيات جراء مرض الدفتيريا في اليمن ارتفع إلى حدود 73 حالة، منذ شهر أوت/أغسطس  الماضي.

 

وكشفت المنظمة في تقرير لها، أنه تم تسجيل حالات الاصابة بمرض الدفتيريا في 20 محافظة يمنية من أصل 23، وفي 176 مديرية من أصل 333 مديرية إلى غاية 10 مارس/ آذار الجاري.

وقالت المنظمة إنه “تم تسجيل 1294 حالة إصابة بهذا المرض في تلك المحافظات”، مضيفة أن محافظتي “إب” و”الحديدة” هما أكثر المحافظات المتضررة من هذا لمرض.

وقد أعلنت المنظمة قبل أسبوعين، عن وفاة 72 شخصا وإصابة 1193 بالمرض ذاته.

وبدورها أطلقت وزارة الصحة اليمنية حملة واسعة النطاق من أجل التطعيم ضد مرض الدفيتريا، استهدفت أكثر من 2.6 مليون طفل.

وينتقل مرض “الدفتيريا” عبر جرثومة تسمى “الوتدية الخناقية”، والذي يصيب بالأساس الفم والعينين والأنف، وأحيانًا الجلد، وتمتد فترة حضانة المرض من يومين إلى 6 أيام.

وتشهد المحافظات اليمنية انتشار مرض الحصبة، حيث بلغ عدد الإصابات بهذا المرض في مختلف المحافظات اليمنية 1280 حالة، منها 101 حالة في محافظة البيضاء وسط البلاد، وفق ما أكدته وزارة الصحة والسكان اليمنية.

 

 

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، عبد الحكيم الكحلاني، في تصريح لموقع العربي الجديد، أن عدد المصابين بمرض الحصبة بلغ حوالي 21 حالة، توجد خمسة حالات منها في محافظة البيضاء، وأن المرض انتشر أيضا في مديريات البيضاء، والمدينة، وميراس، ووليد ربيع.

وأضاف عبد الحكيم الكحلاني، أن السبب الرئيسي الذي يقف وراء انتشار هذا المرض هو عدم تحصين الأطفال، خاصة في محافظة البيضاء،  فمن 101 حالة هناك 94 حالة لم يتم تطعيمها، ما يعني أن 94 في المائة غير مطعمين بسبب إهمال كبير من قبل الأهالي.

وقد انتشرت عدة أمراض وأوبئة في المحافظات اليمنية بسبب الحروب، التي تعيش على وقعها المنطقة منذ قرابة الـ3 سنوات، وقد خلفت الصراع بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة “الحوثي”، أوضاعا إنسانية وصحية كارثية.

وقد انتشر وباء الكوليرا منذ أواخر شهر أفريل/أبريل 2017، الذي تسبب في وفاة  أكثر من ألفين و200 حالة، فيما تجاوزت الحالات التي يشتبه إصابتها بالمرض مليون حالة، وفق تقارير سابقة للصحة العالمية.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد