منوعات

وفاة عروس وصديقاتها إثر تحطم طائرة خاصة في إيران

منوعات

أعلن الهلال الأحمر التركي  على تحطم الطائرة التركية الخاصة التي سقطت يوم أمس الأحد فوق “شهر كرد” وسط إيران،والتي أسفرت عن وفاة كامل طاقمها المكون من 11 شخصا، بينهم ابنة أحد كبار رجال الأعمال في تركيا.

 

ومن جهتها نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن حاكم مدينة كيار قدم علي مرداني قوله إن الطائرة سقطت في مرتفعات جبال ‘هلن’ بمحافظة جهار محال وبختياري.

وكانت الطائرة التركية تقل 11 شخصا من بينهم ابنة رجل الأعمال التركي مينا بشاران(28 عاما) و7 من صديقاتها، وقائدا الطائرة ومضيفة.

وكشفت صحيفة حرييت التركية، أن مينا وصديقاتها كن عائدات من دبي، حيث أقمن هناك حفل وداع العزوبية للشابة مينا التي كان من المفترض أن تتزوج الشهر القادم.

 

 

الشابة مينا ابنة رجل الأعمال التركي حسين باشاران والد مينا، (60 عاما)المولود في طرابزون شمال شرقي تركيا، وهو رئيس مجلس إدارة شركة باقران ياتيرم القابضة، التي تعمل في قطاعات مختلفة. وتشغل مينا  منصب عضوا في مجلس إدارة مجموعة باقران في عام 2013، وهي تستعد لتولي منصبها من والدها، وفق ما ذكرته صحيفة “البيان” الإماراتية.

 

 

وأعلن المتحدث باسم منظمة الطوارئ الإيرانية، مساء الأحد، العثور على جثامين 11 شخصا في موقع سقوط الطائرة، إلا أنه أشار إلى أن تحديد هويتهم مستحيل حاليا بسبب تفحم الجثث وسيتطلب ذلك إجراء تحليل لـDNA.

وقال شهود عيان إن الطائرة سقطت في منطقة جبلية تبعد نحو 400 كيلومتر عن طهران وشبت فيها النيران.

 

سقوط طائرة تركية في جبال ايران

وأشار حاكم المدينة إلي أن سبعة فرق إنقاذ و خمس سيارات اسعاف هرعوا إلى موقع الحادث.

وكانت مرتفعات جبال زاغروس مسرحا لتحطم طائرة منكوبة أخرى في فيفري/فبراير الماضي حيث تحطمت فيها طائرة إيرانية كانت متجهة من العاصمة طهران إلى مدينة ياسوج جنوب غربي البلاد وقتل 65 شخصا كانوا على متنه

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.