منوعاتصحة وجمال

متلازمة الكوتار.. عندما نتوهم أننا موتى

منوعات

 

جميعنا سمع عن الاكتئاب والقلق والفوبيا.. أشهر الأمراض النفسية، لكن هناك أمراضا قد تبدو غريبة عنا وقد تثير فينا استغرابا ودهشة عند الاطلاع عليها، وهي أمراض مرتبطة بأزمات اجتماعية وضغوط نفسية نذكر منها مرض “وهم الكوتار”

 

ماهي متلازمة الكوتار؟

هو مرض يطلق عليه وهم الكوتار، ومتلازمة الكوتار، أو متلازمة الجثة المتحركة، أو متلازمة الجثمان السائر، اكتشفه طبيب الأعصاب الفرنسي جول كوتارد الذي سماه “هذيان النفي”، وهو اضطراب نفسي نادر، حيث يتوهم المريض بأنه ميت، وأنه ليس على قيد الحياة، فيمتنع عن تناول الطعام إلى أن يموت فعلا، بل ويخيّل إليه أنه بدأ يتحلل ويفقد أعضاءه الداخلية ويتعفن، ليتصرف على هذا الأساس من خلال إهمال نظافته ونفسه.

من يعاني من هذا المرض؟

يعاني من هذا المرض النفسي كل شخص يعيش منعزلا تماما عن الآخرين، ذلك أنه لا يشعر بالواقع، وتكون رؤيته للوجود مشوشة، وكذلك كل من يعاني من انفصام في الشخصية.

ويقال إن أغلب المصابين بهذا المرض من النساء، حيث يلجأ بعضهن للانتحار للتخلص من هذا الوهم للأبد، وأول حالة أصيبت بهذا المرض هي “السيدة X” ، التي كانت تؤمن بأن هناك لعنة أصابتها، منكرة وجود أعضاء كثيرة من جسمها وأنها لا تحتاج للطعام. إلى أن توفيت نتيجة الجوع الشديد.

 

أعراض المرض 

يمر مريض وهم الكوتار عند الإصابة بهذا المرض بثلاث مراحل وهي:

  • النشوء: يشعر المريض خلال هذه المرحلة بحالة من الاكتئاب الذهني ووسواس مرضي لا وجود له من الأساس.
  • التفتح: خلال هذه المرحلة يبدأ المريض بالاقتناع بأنه ميت ويقسم أن لا وجود له ويتوهم أنه بدأ في فقدان دمائه وأعضائه.
  • العزلة: يعتزل المريض كليا عن الناس ويهمل نفسه بعد أن فقد الإحساس بالواقع.

العلاج 

ذكرت أبحاث أن علاج مرضى الكوتار تكون باستعمال مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج النفسي، فيما أشارت دراسات أخرى طبية إلى العلاج بالصدمات الكهربائية.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد