منوعاتبيت وأسرةصحة وجمال

دراسة: تلوّث الهواء يعرض الجنين للإصابة بتشوهات في الدماغ

بيت وأسرة

This post has already been read 19 times!

 

كشفت دراسة إسبانية حديثة، أعدّها باحثون في معهد برشلونة للصحة العالمية، أنّ تعرّض الأم لتلوّث الهواء خلال فترة الحمل يعرض الجنين للإصابة بتشوهات في الدماغ، وهو ما يؤثر على الوظائف المعرفية لدى الأطفال في مرحلة الدراسة.

 

وراقب الباحثون، في دراستهم الجديدة مستويات تلوّث الهواء في المنزل وتلك الناجمة عن عوادم السيارات وعن تدخين السجائر، بالإضافة إلى الجسيمات الدقيقة في الهواء التي تستنشقها الأم.

ووجدوا أن”نتائج الدراسة تشير إلى أنّ التعرّض لتلوّث الهواء، حتى بمستويات منخفضة، قد يسبب تلفاً دائماً في الدماغ لدى الجنين.”

وكانت دراسات أمريكية سابقة، قد أظهرت  أنّ تعرّض النساء الحوامل لتلوّث الهواء قبل الحمل مباشرة أو خلال الأشهر الأولى منه يهدّد أطفالهنّ بتشوهات خلقية.

فيما كشفت  دراسة أميركية أجراها معهد ميلكن للصحة العامة في جامعة جورج واشنطن تأثير الاحتباس الحراري، على النساء الحوامل وأطفالهن، من ذلك التشوهات، وبخاصة في الشهور الأولى للحمل، بسبب الحرارة الشديدة المرتبطة بتغير المناخ.

كما أظهرت الدراسة أن ارتفاع درجة الحرارة يسبب مشكلات كثيرة لهنّ ومنها الولادة المبكرة، وقلة وزن المولود، وزيادة احتمال أن يخرج الجنين إلى الحياة ميتاً، إلى جانب الإجهاد الشديد أثناء الولادة.

كما كشفت أن ارتفاع الحرارة بمعدل 8.5 درجة في المتوسط خلال الثلث الأخير من الحمل، يسبب زيادة خطر حدوث ولادة مبكرة، ما يؤدي إلى تراجع وزن الطفل عند الولادة في الميعاد الطبيعي بحوالى 17 غراماً.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.