منوعاتالرئيسيثقافة

قطعوا أشجارا معمرة: غابة “شانيل” المصطنعة تغضب أنصار البيئة

منوعات

 

تعرض مصمّم الأزياء المعروف، كارل لاغرفيلد، لانتقادات من قبل دعاة حماية البيئة، بعد أن قام فريقه بقطع بعض أشجار البلوط والحور القديمة، من أجل تصميم ديكور لعرض شانيل خلال أسبوع الموضة في العاصمة الفرنسية، 6 مارس/آذار 2018.

وقال المشاركون في الحملة، لصحيفة الغارديان البريطانية، إن محاولة إظهار المصمم الكبير اهتمام العلامة الشهيرة بالبيئة قد أسفرت عن نتائج عكسية وكشفت أن دار الأزياء “بعيدة تمامًا عن هدف حماية الطبيعة”.

وقد حوّل، لاغرفيلد، صحن الزجاج القصر الكبير في باريس إلى غابة خريفية لهذا الحدث، حيث قام برمي الأوراق الميتة والطحالب والأشجار على مسار عاكس وقام بتركيب 9 أشجار طويلة في الداخل.

 

 

وقد جلس الضيوف، على غرار الممثل البريطاني كيرا نايتلي، والمغنية ليلي ألين، والسيدة الأولى الفرنسية السابقة كارلا بروني ساركوزي، على صفوف من المقاعد الخشبية لمشاهدة العارضين الذين يمشون على ما يبدو أنّه مسارا تداخل غابة.

وأدان الاتحاد الفرنسي لجمعيات حماية البيئة، عرض شانيل، داعيا إياه بـ”البدعة”.

 

 

وقال الاتحاد في بيان له “غابت عن “شانيل” هذه المسألة مرة أخرى. اختارت دار الأزياء الشهيرة تقديم ديكور “طبيعي” بأشجار حقيقية لأحدث صيحات الموضة الراقية. والنتيجة: تم قطع الأشجار، التي يعود بعضها إلى مائة عام، من أجل ساعات من العرض، انقل بعدها إلى القمامة “.

 

 

وتابع البيان ” مهما كانت دوافع “شانيل”: تعزيز تنوع الغابات الفرنسية؟ دعوة للعودة إلى الطبيعة؟ استعداد لإظهار نفسها لتكون علامة مسؤولة عن البيئة؟، فقد فشلت”.

 

 

وأضاف “لا يوجد أي رابط بين الطبيعة ولأشجار المقطوعة في غابة، يتم نقلها بالشاحنة، كان من الأفضل، بل من المبتكر، وضع المنصة في الغابة نفسها، بدلاً من قطع الأشجار لجلبهم إلى باريس.”

 

 

في المقابل ردت علامة “شانيل” ان أيا من الأشجار التي قطعت من غابة في غرب فرنسا وأحضرت الى العاصمة من أجل عرضها للخريف والشتاء 2018-2019 كان عمرها أكثر من قرن.

 

 

وبينت أنه تمت الموافقة على قطعها، وأضافت: “للحصول على الأشجار، وافقت “شانيل” على إعادة زراعة 100 قطعة من خشب البلوط الجديد في قلب الغابة.”

 

 

في الأثناء، اشاد منتقدو الموضة بنجاح العرض. وقالت مجلة هاربر بازار ” قد تكون منصة العرض الأفضل حتى الآن” من لاغرفيلد، (85 عاما) مشيدة بـ “الغابة الشبيهة بالحياة التي يبدو أنها تمتد إلى ما لا نهاية”.

 

كارل لاغيرفيلد مصمم العرض

هذا وقد نشر اتحاد فرنسا للبيئة، صوراً لجذوع الأشجار فيما وصفته بـ “الغابة المحرومة” على تويتر.

 

وخلص الأعضاء إلى أنه قد لا يكون لديهم أي أسلوب لتقديم دروس لـ”شانيل”، لكنهم أضافوا: “لدينا الكثير لتعليمه في علاقة بالموضة الأخلاقية والدائمة والمسؤولة، وحتى كيف يجب أن تلهمنا الغابات والأشجار الحية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.