سياسة

ردّ قطري على بن سلمان: هناك دول كبيرة بعقول صغيرة

سياسة

 

تواصل تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، التي أدلى بها خلال زيارته القاهرة موفّى الأسبوع الماضي، إثارة الزوابع السياسية، فبعد أن هاجم تركيا واصفا إياها بمثلث الشر، طالت تصرحاته العدائية دولة قطر، حيث اعتبر محمد بن سلمان، أن موضوع الأزمة الخليجية وملف قطر لا يستحق أن يشغل نفسه به، وقال هازئا: “أقل من رتبة وزير يتولى الملف القطري، وعدد سكان قطر لا يساوي شارعا في مصر، وأي وزير في الحكومة السعودية يستطيع حل الأزمة القطرية”.

 

وأضاف بن سلمان، مشيدا بأسلوب الحصار المفروض على قطر: “الطريقة الوحيدة لحل الأزمة مع قطر تكون على طريقة تعامل الولايات المتحدة مع كوبا عام 1959، عندما تدهورت العلاقات الأمريكية الكوبية بشكل كبير بعد الثورة الكوبية المناهضة لسياسات واشنطن. الأمر أسفر عن قطع واشنطن علاقتها مع كوبا، وفرضها حظرا اقتصاديا على الأخيرة ابتداء من أكتوبر 1960، ولم تخفف سوى بعض تلك القيود خلال الفترة الرئاسية الأولى للرئيس الأمريكي باراك أوباما”.

الرد القطري

من جهته، جاء الرد القطري من طرف وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الذي اعتبر في تصريحات صحيفة من بروكسل، نقلها موقع صحيفة “الشرق” القطرية، أن ما تحدث به ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن الأزمة

وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

الخليجية أخيرا يؤكد انشغال المسؤولين السعوديين بهذه القضية، بدليل تكرار ذكرها في لقاءاتهم وتصريحاتهم، عكس ما يروجون من عدم اهتمامهم بها، حسب الوزير القطري.

واستغرب محمد بن عبد الرحمن، تشبيه الأزمة الخليجية بالأزمة بين الولايات المتحدة وكوبا، وقال إن الدول لا تقاس بحجمها، “فقد نكون دولة صغيرة، ولكن أصحاب عقول وقلوب كبيرة تهتم بمواطنيها والمقيمين بها”.

وأكد الوزير القطري، أن “هناك دولا كبيرة ولكن قلوبهم وعقولهم صغيرة وضيقة الأفق، منشغلة بالتآمر وبث عدم الاستقرار في المنطقة”، حسب تعبيره.

حرب التغريدات

وتفاعل المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني مع تصريحات ابن سلمان مزكّيا ما ورد فيها، لكنه انتقل من السخرية إلى التشفي من الحصار المفروض على قطر.

 

 

 

وأطلقت حسابات موالية للنظام السعودي وسم #قطر_قضية_تافهة_جدا، محاولة الحط من أزمة الحصار على قطر، فغرد سعوديون مؤيدون لولي العهد.

 

 

بينما سخر مغردون آخرون، قطريون وعرب، من تصريحات بن سلمان مستعملين نفس الوسم، قائلين إن القضية”التافهة” لا تغيب عن المؤتمرات الدولية والعربية للمسؤولين في دول الحصار الخليجي.

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.