ثقافة

“كان يامكان”، جولة في 4000 عاما من التراث في غزة

ثقافة

 

أطلق فريق شبابي فلسطيني، في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، معرضًا فنيًا تراثيا، تحت عنوان “كان يامكان”، لاستعراض أماكن أثرية في مدينة غزة العتيقة، أُنشئت قبل نحو 4000 سنة بعضها مايزال إلى يومنا الحاضر.

 

ويستمر المعرض، الذي ضم 40 صورةً فوتوغرافية وسبع لوحات فنية؛ استعرضت الحقب التاريخية للأماكن التراثية، ولقباب المساجد والبيوت القديمة والقصور والكنائس والأفنية والإيوانات، وطرقات وحارات وأزقة البلدة القديمة في مدينة غزة العتيقة، ونظّمه فريق “أثر” الشبابي بالتعاون مع مركز “إيوان” للتراث الثقافي بالجامعة الإسلامية يومين بقرية الفنون والحرف التابعة لبلدية غزة.

 

 

وقال محمد نعيم، أحد منظمي العرض الثقافي، في تصريح اعلامي، “إن المعرض يدعو للاهتمام بالتراث الوطني والحفاظ عليه؛ ولاسيما في ظل تعمّد الاحتلال الإسرائيلي استهدافه خلال عدوانه الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014”.

 

 

وأضاف “رسالتنا إلى المسؤولين والشعب وجميع من يهتم بالتراث الفلسطيني، أن حضارتنا تُداس بطمس التاريخ، ويجب علينا الحفاظ عليها، والتوعية بأهميتها كموروث حضاري”.

 

 

وتعد مدينة غزة العتيقة إحدى أقدم خمس مدن في العالم، وتمتد حضارتها من الكنعانيين الأوائل الذين جاؤوا إلى فلسطين ومكثوا فيها في القرن الخامس عشر قبل الميلاد.

وبحسب مركز إيوان لعمارة التراث بالجامعة الإسلامية فإنه يوجد في قطاع غزة أثر من 100 موقعًا أثريًا، ما بين موقع ومبنى.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.