سياسة

من هو سمير صبري صاحب الرقم القياسي في البلاغات الكيدية بمصر؟

رفع 2700 قضية ضد منتقدي السيسي، من فنانين ورياضيين ومثقفين، إلى مراسلة البي بي سي في القاهرة

 

عُرف المحامي المصري سمير صبري، المعروف بتسمية “محامي البلاغات”، بولعه الكبير برفع قضايا ضد مختلف فئات المجتمع دون استثناء، سياسيين وفنانين ورياضيين وشركات.

ويُمضي المحامي ساعات طويلة في مشاهدة القنوات التلفزية وتصفح الجرائد وحتى مواقع التواصل الاجتماعي عله يظفر بصيد ثمين يضيفه إلى حزمة القضايا التي يرفعها ضد شخصيات معروفة بمعارضة نظام السيسي.

وفي كل صباح يتجه صبري إلى المحكمة، بكم هائل من البلاغات والملفات التي يطمح من خلالها كسب رضاء نظام عبد الفتاح السيسي.

ومنذ الانقلاب الذي قاده المشير، ضاعف لسان دفاعه في نشاطه، حتى لمع نجمه وعُرف بكميات البلاغات التي قدمها، وغالبا ما يحتفظ بأغلبها في أدراج مكتبه للتباهي والمفاخرة بها.

 

محامي البلاغات

ولم يفوت المحامي الفرصة في تقديم بلاغات متهما خصومه بإهانة نظام السيسي أو المؤسستين الأمنية والعسكرية، وكان آخرها تقديمه يوم أمس الخميس، بلاغا إلى النائب العام، يطالب فيه بإلقاء القبض على المطرب رامي عصام بتهمة الإساءة للسيسي، والتقليل من حجم الإنجازات التي قام بها.

وأرفق صبري البلاغ قرصا مدمجا بأغنية المطرب رامي عصام التي أصدرها مؤخرا تحت عنوان “بلحة”.

 

 

وكان الفنان المصري سخر من الرئيس السيسي في أغنيته التي تضمنت كلماتها: “يا حلوة يا بلحة يا مقمعة.. خلصتي سنينك الأربعة.. طولت علينا بطلتك.. وزهقنا خلاص من خلقتك.. إلهي ينور صلعتك.. ويصيبك حظك من الدعا.. وتلم ف إيدك شلتك.. وتنور سجن المزرعة”.

 

 

ولم يفوت المحامي الفرصة في تسجيل الرقم القياسي في عدد السجلات القضائية التي تحتوي على بلاغات ضد المصريين، فزاد بلاغا ثانيا يوم أمس الخميس 1 مارس/ أذار، ضد الشاعر جلال البحيري صاحب ديوان “خير نسوان الأرض”، قُيّد تحت رقم 1535 لسنة 2018، بتهمة الإساءة للجيش المصري.

ولم يمض الكثير عن خطاب السيسي، يوم أمس الذي حذر فيه من الإساءة للجيش والشرطة معتبرا ذلك خيانة عظمى، ليتفاعل صبري مع الخطاب، ويرفع قضية ضد الشاعر.

 

 

أما البلاغ الثالث الذي قدمه “محامي البلاغات” في اليوم نفسه، فكان من نصيب المخرج أحمد الجارحي والمؤلف وليد عاطف، وذلك لعرضهما مسرحية تحت عنوان “سليمان خاطر”، بنادي الصيد، بتهمة التهكم على الجيش المصري، وطالب صبري بإحالة المدعى عليهما، على المحكمة الجنائية.

2700 بلاغ

افتخر صبري في تصريح سابق بأنه تقدم بقرابة 2700 دعوى من أجل “المصلحة العامة” في السنوات الأربع  الفارطة، ولم يسلم من مكائده الفنانون ورجال الدين والرياضيون والسياسيون، فحتى الدمية “أبلة فاهيتا” لم تسلم من مكائده. وتمحورت أغلب التهم حول التهكم وإهانة الرئيس عبد الفتاح السيسي وأصبح لسان دفاع عنه لا يفوت الفرصة إلا ويجدد له عهد الولاء.

ومن الأسماء البارزة التي نالتها سهام المحامي سمير صبري المستشار السابق هشام جنينة والفريق الركن سامي عنان والسياسي عبد المنعم أبو الفتوح واللاعب باسم مرسي.

وكان من بين البلاغات التي تقدم بها صبري دعوى ضد الدمية المعروفة باسم “أبلة فاهيتا”، متهما إياها باستعمال ألفاظ تخالف جميع القيم والأخلاق المجتمعية.

محام في خدمة النظام

وتسبب سمير صبري في الحكم على محمد عبد الله نصر، المعروف بالشيخ ميزو، لمدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ، منذ شهر فيفري 2017، بتهمة ازدراء الأديان.

وقد رفع ضده صبري قضية اتهم فيها الشيخ ميزو بازدراء الأديان، مستندا إلى تصريحاته في العديد من القنوات الفضائية وإنكاره أحاديث رويت في صحيح الإمام البخاري.

كما تسبب في سجن الكاتب أحمد ناجي، لمدة سنتين بناء على شكوى دعّمها صبري بالفصول “المثيرة” في رواية “وترت قلبه”.

ولم يقف صبري عند هذا الحد وإنما رفع قضية أخرى ضد الفنانة شيرين المصرية، ليتم بسببه حظر أغانيها في مصر، وسجنها لمدة 6 أشهر بسبب نكتة حول نوعية مياه النيل.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها، أن المحامي صبري صرح في عدة صحف ومقابلات تلفزية أنه متخرج من جامعة بوسطن وحصل على الدكتوراه في القانون التجاري سنة 2000، إلا أن مسؤولين في جامعة بوسطن، أكدوا لنيويورك تايمز، أنهم لا يعرفون سمير صبري وليس لديهم سجل له وأنهم لا يمنحون الدكتوراه في القانون التجاري.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “من هو سمير صبري صاحب الرقم القياسي في البلاغات الكيدية بمصر؟”

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.