رياضة

روسيا تتحرر من فضيحة التنشط الممنهج

رياضة

 

قررت اللجنة الأولمبية الدولية أمس الأربعاء 28 فبراير/ شباط 2018، رفع الإيقاف عن اللجنة الأولمبية الروسية، وذلك بعد أن تورطت روسيا في الفترة السابقة في فضيحة التنشط الممنهج.

وبهذا القرار تعود اللجنة الأولمبية الروسية إلى موقعها عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية، وتنجح في استعادة حقوقها بعد ثلاثة أيام من اختتام أولمبياد كوريا الجنوبية، وفقا لما أكده رئيس اللجنة الروسي ألكسندر جوكوف.

وأضاف بأن بلاده تلقت رسالة من اللجنة الدولية أمس تؤكد فيها عدم تنشط أي رياضي إضافي، بعد إيقاف رياضيين في الألعاب اللأولمبية الأخيرة، مشيرا إلى أن كل الفحوص التي أجريت على الرياضيين الروس في الأيام الأخيرة من الأولمبياد كانت سلبية.

 

تألق رغم الإيقاف

وكانت روسيا حرمت من رفع علمها خلال حفلي افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية واختتامها، تطبيقا للشروط المفروضة عليها، بعد أن تم إيقافها منذ 5 ديسمبر الفارط على خلفية تورطها في قضية التنشط الممنهج، وهو ما منع مشاركة الرياضيين الروس باستثناء عدد قليل منهم.

ومنذ أكثر من عامين، كُشف النقاب عن وجود نظام تنشط روسي ممنهج برعاية الدولة، وهو ما نفته السلطات الروسية واعتبرته ادّعاء باطلا، إلا أن موقف اللجنة الدولية كان واضحا وتم منع الروس من المشاركة في عدة مسابقات وبطولات رياضية دولية نذكر منها أولمبياد  2016 في ريو دي جانيرو، ومونديال ألعاب القوى 2017 في لندن، وآخرها أولمبياد 2018 الشتوي بكوريا الجنوبية.

ورغم المشاركة المحدودة بالألعاب الأولمبية الشتوية الأخيرة، فقد نجح المنتخب الروسي في إحراز ذهبية الهوكي على الجليد، بعد فوزه في النهائي على المنتخب الألماني بنتيجة 4-3.

وفي صنف الإناث نجحت ألينا زاجيتوفا في التتويج بذهبية التزحلق الفني على الجليد، وحاز مشاركون روس آخرون 6 فضيات و9 برونزيات.

ورجح بعض المعلقين الرياضيين أن قرار اللجنة الأولمبية الدولية رفع الإيقاف عن الرياضيين الروس، يأتي في هذه الفترة بالذات، نظرا لاستعداد البلد لاستضافة تظاهرة كأس العالم لكرة القدم الذي تنطلق في شهر يونيو القادم، حيث يحرص الجميع على ضمان الهدوء والأمن لإنجاح المحفل الكروي.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.