منوعاتمجتمع

انتقادات لاذعة لترودو بسبب أزيائه الهندية المبهرجة ورقصه (صور)

"شخص ما يجب أن يذكّره كل 10 دقائق أنه "رئيس الوزراء"

 

تعرض رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، إلى انتقادات لاذعة من الصحف الكندية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ارتدائه للأزياء التقليدية الهندية رفقة أفراد عائلته خلال جولته في الهند، والتي حذا فيها مظهر نجوم السينما الهندية البارزة

وظهر ترودو في عدة مناسبات وهو يرتدي أقمصة طويلة، متعددة الألوان والتي تسمى في الهند ب “الشيروانيز” sherwanis”، وهي ألبسة ارتبطت في الهند  بمناسبات خاصة مثل حفلات الزفاف أو يرتديها النجوم في أفلام بوليوود.

وقد حافظ ترودو على هذا اللباس، حتى عند التقائه مع كبار الكهنة في المعابد الهندية، وصولا إلى نجوم سينما بولييود الذين التقطت لهم صور مع رئيس وزراء الكندي، وهم يرتدون أقمصة عصرية عادية وسترات سوداء، في حين ارتدى ترودو زيا تقليديا هنديا لونه ذهبي متلألئ.

 

 

 

 

وقد أثارت طريقة الأسرة الكندية الأولى في اللباس الهندي التقليدي سخرية كبيرة في الوسط الكندي.

وقال فيفيك ديهيجيا، أستاذ الاقتصاد في جامعة كارلتون في أوتاوا، في مقابلة مع صحيفة غلوبال نيوز في كندا: “أتفهم في اليوم الأول أن أرتدي الملابس التقليدية، لكن ذلك يعد مبالغة كبيرة”.

 

 

 

 

وقالت الصحافية الكندية كاثرين كايتس، في تغريدة ساخرة: “زيارة الدولة تشوش على جلسة تصوير في مجال الموضة لجاستن ترودو”.

 

 

وفي الوقت نفسه، انتشرت النكات على وسائل التواصل الاجتماعي الهندية، حول ملابس ترودو التي اعتبرت استيلاءً ثقافيا.

وقال البعض إن الأزياء الفخمة تفشل في إخفاء الإنجازات الضحلة للزيارة.

ونشر عمر عبد الله، الزعيم السابق لولاية جامو كشمير، صورا لعائلة ترودو بملابس تقليدية قائلا إنها من ابتكار كبار المصممين الهنود. وتساءل: “هل أنا وحدي الذي يرى أن في هذا الأمر مبالغة؟ لمعلوماتكم سيدي، نحن لا نرتدي ملابس كهذه كل يوم، حتى في بوليوود”.

 


ويقول المستشار الهندي ديليب شيريان: “إنه نوع من الاستعمار العكسي يريد أن يحاكي “الأصلي”. 

في المقابل أشاد آخرون بخيارات ترودو، لما أبداه من تقدير للهند، حيث كتب “تايمز نو”: “لقد بذل رئيس الوزراء الكندي جهودا لإظهار موهبته للبلاد، ومن ثم ليس من المستغرب أن يتأكد في زيارته للهند من أن خزانة ملابسه لها نكهة من الهند”.

 

ترودو يرقص

لم تقتصر السخرية الإعلامية من رئيس الوزراء الكندي على محافظته على ارتداء الزي التقليدي الهندي، خلال زيارته للهند، بل أثار رقصه على خشبة المسرح في المفوضية العليا الكندية خلال حفل العشاء الخميس، في نيو دلهي، على دقات الطبول سخرية اجتماعية كبيرة، حيث علقوا قائلين: “هل يمكن لأحد أن يقول له الهنود لا يعيشون كما هم في مجموعة بوليوود 24X7؟”

وأضافوا: “شخص ما يجب أن يذكّره كل 10 دقائق أنه “رئيس الوزراء”.

 

 يذكر أن رئيس الوزراء الكندي يزور الهند للمرة الأولى، منذ وصوله السلطة عام 2015. وقد نشر تغريدة كتب فيها: “ستركز هذه الزيارة على إيجاد فرص عمل وتوطيد العلاقات الوثيقة بين بلدينا”.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.