منوعاتمجتمع

الشوكولاتة قد تختفي خلال الثلاثين سنة المقبلة

إقتصاد

 

تواجه زراعة الكاكاو، وهي المكون الأساسي لصناعة الشوكولاتة، تحديات مستقبلية بسبب مجموعة من العوامل المؤثرة، بدءا من ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي وصولا إلى انتشار الآفات، بل وذهب بعض العلماء إلى حد القول إن الشوكولاتة قد تكون “على طريق الانقراض” خلال العقود الأربعة المقبلة. وبينما يعتقد كثيرون أن هذا رأي مبالغ فيه، يبذل خبراء قصارى الجهود بغية التوصل إلى حل يسهم في تفادي حدوث كارثة.

تزايد الطلب

وتشير تقارير بحثية إلى أن الطلب العالمي على حلوى الشوكولاتة تجاوز 7450 طنا خلال عامي 2016 و2017، بزيادة تتجاوز 10 %، مقارنة بخمس سنوات مضت، كما سجلت معدلات استهلاك الشوكولاتة في الصين زيادة بواقع 16 % عام 2016، وتحوز الولايات المتحدة النسبة الأكبر من حيث الاستهلاك العالمي، إذ تصل إلى 20 %.

وتحتل سويسرا المرتبة الأعلى من حيث استهلاك الشوكولاتة بالنسبة إلى عدد السكان، وتشير مؤسسات سويسرية تجارية إلى أن معدل استهلاك الفرد لحلوى الشوكولاته السويسري بلغ 11 كيلوغراما خلال عام 2016.

وتبرز أرقام المنظمة العالمية للكاكاو تأرجحا بين الفائض والعجز في عرض المنتج خلال العشرين عاما الماضية.

ومن المحتمل أن يتجاوز العرض العالمي للكاكاو الطلب ليصل 97500 طن خلال موسم 2017/2018.

وتسهم دولتان إفريقيتان وهما ساحل العاج وغانا، بأكثر من نصف إنتاج الكاكاو عالميا، لكنّ مزارعي الكاكاو يحصلون على نحو 6.6 % فقط من قيمة الطن المباع من الكاكاو. وأظهرت الدراسات الميدانية أن متوسط عمر مزارع الكاكاو يصل 51 عاما، نظرا لتحول المزارعين إلى زراعة محاصيل أكثر ربحية.

 

محصول صعب

تزرع أشجار الكاكاو في المناطق المدارية، وتنمو فقط في المناخ الرطب خلال موسم جفاف قصير وأمطار اعتيادية، وهو ما يفسر اقتصار زراعتها على حزام ضيق بقدر 10 درجات جانبي خط الاستواء.

ويواجه الإنتاج صعوبات أكبر تتمثل في أن 90 % من الكاكاو توجد في مزارع صغيرة تملكها أسر، وتعد زراعة الكاكاو وحصاده مهمة شاقة للغاية.

 

الهندسة الوراثية.. هل هي الحل؟

وفي الوقت الذي تتحدث الدراسات عن احتمالية اختفاء الشوكولاتة من الأسواق بسبب التغييرات المناخية، يعكف خبراء من أمريكا على استخدام تكنولوجيا الهندسة الوراثية، لإيجاد حل لهذه المادة الغذائية اللذيذة.

 

 

وذكرت دراسات ألمانية أن نبتة الكاكاو، التي تُعد العنصر الأساسي في صناعة الشوكولاتة، مهددة بالانقراض في سنة 2050، بسبب التغييرات المناخية الكبيرة، التي يشهدها العالم منذ سنوات.

وأوضحت أن التغييرات المناخية أصابت كل شيء، على غرار ذوبان الجليد في القطب الشمالي، وانقراض بعض الأنواع من الحيوانات، وقد يأتي الدور قريبا على نبتة الكاكاو، التي تحتاج إلى ظروف نمو محددة جدا، ويمكن أن تزدهر فقط في المناطق الرطبة الدافئة عند حوالي 10 درجات شمال وجنوب خط الاستواء.

ويعكف باحثون من جامعة “كاليفورنيا- بركلي”، على محاولة حماية نبتة الكاكاو من الانقراض، بالاعتماد على مجال الهندسة الوراثية حيث سيستفيد الخبراء من دعم مالي كبير ستقدمه شركة “مارس” أكبر شركات صناعة الحلوى.

الوسوم

هالة سويدي

عضو في فريق تحرير مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.