رياضة

رياضات غريبة في أولمبياد كوريا الجنوبية

 

من المؤكد أن لكل منا رياضته المألوفة المفضلة سواء التي يمارسها أو التي يتابعها، لكن اكتشفنا خلال الألعاب الأولمبية الشتوية في بوينغتشانغ، رياضات جديدة غريبة وغير مألوفة نذكر منها:

البوبسليد

هو سباق للسرعة بالتزلح من خلال استعمال أنبوب جليدي داخل مركبة متزلجة.

 

الكيرلينغ

يطلق أيضا على هذه اللعبة اسم “شطرنج الجليد”، وهي لعبة غريبة ولا نراها إلا في الأولمبياد الشتوي مرة كل أربع سنوات رغم أنها قديمة تعود للعصور الوسطى، وظهرت أول مرة بأسكتلندا.

وتعتمد هذه اللعبة على دفع حجر دائري على الجليد، فيما يقوم آخر باستخدام “مكنسة” أمام الحجر لتأمين “طريقها” وصولا إلى حلقة دائرية حمراء اللون في آخر المضمار المستقيم.

 

البياثلون

تعود بداية نشأة هذه اللعبة الى سنة 1767 بالنرويج، وهي لعبة ثنائية تجمع بين التزلج والرماية، حيث تستهل بالتزلج للمسافات الطويلة ويتخللها 2 إلى 4 جولات من الرماية باستعمال البندقية في وضعيْ الوقوف والانبطاح.

وتعتبر دقة التصويب عاملا مهما في الفوز إذ يتم إضافة مسافة إلى المسافة الإجمالية لشطر التزلج للمسافات الطويلة إذا كان التصويب في شطر الرماية غير دقيق.

 قفز “فريستايل”

بعد الاستعراض على الجليد عن طريق لوح التزلج، يتحول الاستعراض على الهواء من خلال إبراز لبعض المهارات الهوائية.

 

 التزلج السريع

تعتبر هذه الرياضة أحد أبرز المسابقات في الألعاب الأولمبية الشتوية، ويتسابق فيها من 4 إلى 6 رياضيين بالتزلج بسرعة في ملاعب مغلقة قصيرة في مضمار يبلغ طوله 111 مترا.

وتعود هذه الرياضة إلى أواخر القرن التاسع عشر بكندا وبالولايات الشمالية من الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت تقام بأعداد غفيرة من المتسابقين في المناسبات الشعبية.

 

 

وتعتبر كندا من أكثر الدول تميزا في هذه اللعبة، بعد أن ظفرت بغالبية الميداليات، قبل أن تنتشر في الصين وكوريا واليابان.

القفزة المرتفعة

وهي قفزة يؤديها المتسابق عن طريق لوح الجليد على ارتفاع كبير من أعلى تل.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.