مجتمع

من أكثر الشعوب العربية تدخينا؟

مجتمع

 

في العالم العربي التدخين أهم من التعليم ومن الصحة.. نعم هذه حقيقة ،فالعالم العربي ينفق على التدخين وتبعاته أكثر مما ينفق على الأبحاث العلمية وعلى الصحة، حيث أكدت أحدث أرقام منظمة الصحة العالمية  ارتفاع عدد المدخنين بين الأطفال العرب في الفئة العمرية من 13 – 15 سنة ، حيث بلغت نسبة المدخنين بين الأطفال في هذه المرحلة العمرية 22 %.

وبلغت نسبة المدخنين العرب  28% تقريبا من مجموع السكان البالغ 380 مليون نسمة حاليا، مما يعني أن هناك نحو 100 مليون مدخن عربي.

 

تونس.. الأولى عربيا في نسبة تدخين الذكور

أفادت منظمة الصحة العالمية سنة 2017، أنّ تونس تحتل المرتبة الأولى عربيا في نسبة المدخنين الذكور، وفق ما كشف عنه المنسق الإقليمي للشرق الأوسط لمبادرة مكافحة التدخين بمنظمة الصحة العالمية فاطمة العوا، التي أوضحت  أنّ نسبة المدخنين الرجال بتونس تناهز 50 بالمائة، معتبرة أنّها نسبة ”عالية جدا” على مستوى إقليم شرق المتوسط، ونبّهت إلى أنّ هذه النسبة مرجحّة للارتفاع خلال العشر سنوات القادمة.

من جانبه، أكّد الأستاذ المبرز في مرض الحساسية المشرف على وضع الإستراتيجية لمكافحة التدخين، حبيب غديرة، أنّ نسبة المدخنين الكهول الذكور تقدّر بـ40 بالمائة ونسبة المدخنات الإناث بـ5 بالمائة. وأشار إلى تسجيل نسبة “عالية جدا”، وفق تقديره، للتدخين في صفوف التلاميذ تقدر بـ20 بالمائة.

مصر  20.2  بالمائة من السكان مدخنون

كشفت إحصائيات لسنة 2016، نشرها  الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن عدد المدخنين في مصر (15سنة فأكثر) بلغ 12.6 مليون نسمة، وهو مايمثل نحو 20.2% من إجمالي السكان.

ووصلت نسبة المدخنين بين الشباب في الفئة العمرية من 25 إلى 44 سنة نحو 23.8%، بحسب الجهاز.

وأضاف الجهاز في بيانه أنه ووفقاً لبيانات بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2015 الصادرة عن الجهاز، يتعرض نحو 23 مليون فرد للتدخين السلبي بسبب وجود فرد مدخن أو أكثر داخل الأسرة، ونصف هذا العدد تقريباً من الإناث.

ويوضح البحث أن متوسط الإنفاق السنوي للأسرة المصرية (مدخنون وغير مدخنون) على التدخين يبلغ 1722 جنيها. ويبلغ هذا المتوسط 3968 جنية للأسر المدخنة فقط (فى عينة المسح) أى حوالي 331 جنية شهرياً.

 

 المغرب.. 15 مليار سيجارة سنويا

ذكر تقرير صادر عن المؤسسة الاجتماعية المغربية للاسلمى للوقاية وعلاج السرطان أن انتشار التدخين يقدر بنسبة 18 بالمائة لدى المغاربة البالغين 15 سنة فما فوق، وبنسبة تصل 41 في المائة لدى الساكنة التي تتعرض لآثار التدخين السلبي.

وتكشف أرقام أخرى صادمة أن المغرب يعد أحد أكبر مستهلكي السجائر في حوض المتوسط، إذ يقبل عليه حوالي 4 ملايين نسمة يستهلكون حوالي 15 مليار سيجارة سنة في العام.

الجزائر..45 حالة وفاة يوميا بسبب التدخين

تسبب التدخين في وفاة أكثر من 15 ألف شخصا سنويا في الجزائر سينة 2017، ويصل عدد الوفيات إلى 45 حالة يوميا، بمعدل حالة وفاة واحدة كل 6 ثواني، حسبما كشف عنه البروفيسور جمال الدين نيبوش رئيس مصلحة طب القلب بالمستشفى الجامعي نفيسة أحمد بالجزائر .

وقال نيبوش أن 47 بالمائة من الجزائريين مدخنون، %20 منهم شباب، وأضاف أنه في غضون عشرين سنة قادمة سيصل عدد المدخنين في الجزائر إلى نصف عدد السكان، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة.

ويتسبب التدخين في وفاة أكثر من 15 ألف شخص سنويا في الجزائر، في حين أن عدد الوفيات بسبب التدخين يصل إلى 45 حالة يوميا.

 

 الأردن .. الأرجيلة أخطر من السجائر

تصل نسبة المدخنين في الأردن إلى 65 بالمائة، و يعاني الأردن من  29 حالة وفاة اسبوعيا ناتجة عن التدخين، لكن “الأرجيله” تشكل خطرا أكثر من تدخين السجائر، نظرا لانتشارها الكبير جدا، ولكونها مقبولة اجتماعيا، مما يزيد من تفشي استعمالها، حيث تعادل  الجلسة الواحدة من تدخين الأرجيله لمدة 45 دقيقة 60 سيجارة، وقد تصل الى 200 سيجارة حسب طريقة التدخين وحجم سحب الهواء، وتحتوي  الى جانب مادة التبغ المضرة جدا على مواد مسرطنة تكمن في الفحم الذي يعتبر مادة سامة ومسرطنة، اضافة للفواكه المجففة المتعفنة.

تستمر جهود منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين في كل أنحاء العالم، لكن المهمة تبدو أكثر صعوبة كل مرة مع تجدد أنواع التدخين واختلافها، حتى أصبحت السجائر العادية والتبغ “موضة” قديمة اكتسحتها وسائل التدخين الحديثة الأخرى كالسجائر الالكترونية التي لا يزال مدى خطرها الكامل مجهولا لكنها منتشرة في صفوف الشباب لسهولة استعمالها، لذا يجب محاربة التدخين بأساليب حديثة تتماشى مع تطور هذه الآفة.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.