منوعاتسياسة

فيسبوك: إغلاق صفحات فلسطينية تحت ضغوطات إسرائيلية

 

أقدمت إدارة “فيسبوك” على غلق عدد من الصفحات الفلسطينية والحسابات على موقع التواصل الإجتماعي” فيسبوك”، بدعوى أنها تمارس التحريض ضد الكيان الصهيوني، قرار اعتبره نشطاء وإعلاميون فلسطينيون، تعد على حرية التعبير ورضوخا للضغوط الإسرائيلية.

وذكرت صحيفة الحياة الفلسطينية، إن الحكومة الإسرائيلية عقدت سلسلة من الجلسات والاجتماعات بإشراف وزيرة القضاء  أييلت شكيد مع ممثلي “فيسبوك”، وقامت بتهديدهم بالملاحقة القضائية وإغلاق موقعهم في إسرائيل في صورة عدم الاستجابة لمطلبهم وإغلاق عدد من الحسابات لنشطاء فلسطينيين يحتجون على الإحتلال.

إغلاق عدد من الحسابات لنشطاء فلسطينيين

 

وقالت الصحيفة إن “شكيد” تقدمت بقرابة 158 مطلبا لإدارة “فيسبوك”، خلال الأشهر الأربعة الفارطة تأمرهم بحذف محتويات على صفحات فلسطينية، وإن الإدارة المذكورة استجابت لمطلبهم وقامت بحذف قرابة 95% منها.

وأكد غازي بني عودة، مسؤول وحدة الإعلام وحدة الإعلام في المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية “مدى”، في تصريح إعلامي، أن السلطات الإسرائيلية استغلت الاتفاقيات التي ابرمتها مع ادارة فايسبوك قبل حوالي العامين بهدف إغلاق وازالة محتويات تحريضية.

وأضاف بني عودة أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت في السنوات الماضية العديد من الشبان الفلسطينيين بدعوى أنهم ينشرون مواد تعتبرها تحريضية.

 

 

وقد أقدمت إدارة موقع “فيسبوك”، في مطلع السنة الفارطة، على إغلاق الصفحة الرسمية لحركة “فتح”، التي يترأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك بعد نشرها صورة الرئيس الراحل ياسر عرفات وهو يحمل بندقية لجندي إسرائيلي تم اختطافه في لبنان.

وقد أقدمت إدارة “فايسبوك” نهاية 2016، على إغلاق خمس صفحات فلسطينية تضم أكثر من 6 ملايين متابع، كما عطلت ما يُقارب 15 حسابًا لمحرّري ومدراء صفحاتٍ إخبارية أخرى، بشكلٍ مفاجئ.

واقد أطلق نشطاء موقع التواصل الإجتماعي”فيسبوك” حملة تحت عنوان “FB Censors Palestine”.

إطلاق حملة مقاطعة فيسبوك

دعا من خلال مستخدمي الموقع لإيقاف النشر على صفحاتهم لمدة ساعتين (من الساعة الثامنة مساء الليلة حتى الساعة العاشرة).

ورغم ذلك واصلت إدارة الموقع غلق وحذف المواقع الفلسطينية، في الوقت الذي لم تقم الادارة بذات الإجراء ضد عشرات الصفحات الإسرائيلية التي تحرض بشكل علني على قتل الفلسطينيين والإعتداء عليهم.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.