رياضة

من طرائف الأولمبياد الشتوي.. طرد ترامب وكيم جونغ والكوريتان تتوحدان أخيرا

رياضة

 

عاشت الجماهير الرياضية مع أولمبياد كوريا الجنوبية مواقف وطرائف جعلت هذه النسخة فريدة ومميزة عن سابقاتها من الدورات… خاصة مع توحد الكوريتين في فريق واحد وطرد دونالد ترامب وكيم جونغ من الأولمبياد، فضلا عن تحول مشجعي كوريا الشمالية الى فرقة موسيقية…

 

طرد دونالد ترامب وكيم جونغ

شهد حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية تنكر شخصين في هيئة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون. وأثار الثنائي الذي كان شديد الشبه بالشخصيتين الحقيقيتين فوضى كبيرة قبل أن يتم طردهما من طرف الأمن الكوري.

وصرح المتنكر على هيئة كيم بأنه على وفاق تام مع ترامب مضيفا “أردنا أن نفاجئ الجميع ونأتي بالسلام العالمي ثم رافقنا حراس الأمن إلى الخارج… وهذا ما أظن أنه ظلم حقا… ألا يريد الجميع السلام؟”.

وخلال قيادة الحراس له لرميه خارجا قال شبيه كيم “هل ستلقى شقيقتي ذات المعاملة؟” في اشارة الى شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم يو جونج التي كانت متواجدة في مقصورة كبار الزوار.

توحد الكوريتين في فريق واحد

 

 

للمرة الأولى في تاريخ الرياضة الكورية، يخوض فريق هوكي الجليد للسيدات منافسات الألعاب الأولمبية بيونغتشانغ بفريق موحد جمَع لاعبات من الكوريتين الشمالية والجنوبية.

هذه الخطوة جعلت عضو المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية الأميركية أنجيلا روجيرو تدعو لترشيح هذا الفريق للحصول على جائزة نوبل للسلام.

ويضم فريق هوكي الجليد الكوري 12 لاعبة من كوريا الشمالية التي لا تزال رسميا في حالة حرب مع كوريا الجنوبية، حيث تم فرض عقوبات مشددة على كوريا الشمالية من قبل الأمم المتحدة والولايات المتحدة للضغط عليها للتخلي عن تطوير الأسلحة نووية والصواريخ الباليستية.

ورغم الحرب، فقد لعب الفريق الموحد للمرة الأولى في تاريخه ووجد دعما وتشجيعا كبيرين من جماهير الكوريين الشماليين والجنوبيين.

استثناء ايران وكوريا الشمالية من  “غالاكسى نوت 8”

 

 

امتنعت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، عن منح أعضاء بعثة الرياضيين من ايران وكوريا الشمالية هواتف ذكية متطورة من إنتاج الشركة من نوع من نوع ” غلاكسي نوت 8″.

وأوضح المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الإيرانية محمود عبدالله بأن السبب يعود إلى العقوبات الدولية المفروضة على إيران.

حادثة أثارت غضبا كبيرا وتحولت الى ازمة دبلوماسية بين البلدين، لتقرر فيما بعد الحكومة الايرانية حظر دخول جميع هواتف شركة “سامسونغ”.

لكن انتهى الأمر بتقديم منظمي دورة الألعاب الأولمبية الشتوية فى كوريا الجنوبية، اعتذارا رسميا لايران.

 

تحول مشجعي كوريا الشمالية الى فرقة موسيقية

ظهرت خلال الأولمبياد مجموعة من الفتيات النشيطات بالزي الأحمر وهن يؤدين الأغاني الشعبية والرقصات بشكل متناسق.

وتميزت هذه المجموعة التي تحولت الى فرقة موسيقية، بتشجيعها المستمر من خلال التصفيق المتواصل والتلويح بالأعلام للفريق الكوري الذي لم تفارقه في أي لقاء.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد