رياضة

فضيحة مدرب بريطاني اعتدى جنسيا على لاعبين شبان مقابل الاحتراف

رياضة

 

بعد فضيحة المدرب الأمريكي “لاري نصار” المتهم بقضايا جنسية في حق لاعبات المنتخب الأولمبي الأمريكي للجمباز، تناقلت الصحف البريطانية تفاصيل فضيحة مدرب كرة القدم السابق “باري بنل” الذي أدانته محكمة كراون ليفربول بارتكاب إساءات جنسية بحق لاعبي كرة قدم شباب كان قد تولى تدريبهم في الثمانينيات.

 

لاعبون تقدموا بشكاوى ضد بنل

 

وذكرت التقارير الصحفية أن المدرب كان يعمد إلى الضغط على فريق الشبان الذين كان يدربهم لتمكينه من أنفسهم مقابل انضمامهم إلى فرق مانشستر ستي وكرو الكسندرا. وخلال جلسة الاستماع تبين أن بنل كان يستغل منصبه الرياضي لفرض سلطته على اللاعبين المتراوحة أعمارهم بين 8 و 15 عاما، وكان يعتدي جنسيا عليهم خلال فترة التدريب ليحققوا حلم الاحتراف.

 

باري بنل أثناء تدريبه لاعبين

 

وقد أدين المدرب البالغ من العمر 64 عاما، أُدين ب36 تهمة ضد 10 أولاد، علما وأن هيئة المحلفين لازالت تنظر في أحكام سبع تهم وستواصل مداولاتها.

 

بنل أثناء محاكمته

 

وللاشارة فقد عمل بنل في فرق الكشافة ودرب عدة فرق أنقليزية على غرار مانشستر سيتي وليدز يونايتد و كرو ألكساندرا وستوك ستي من 1978 إلى 1992، قبل أن يتم ايقافه عن العمل في نفس السنة أي سنة 1992، من قبل نادي كرو ألكساندرا لأسباب لم يعلن عنها.

وخلال فترة التدريب كان بنل يبتز الصبيان عندما يأخذهم في رحلات كروية، ويهددهم بتدمير مستقبلهم الكروي اذا فضحوا أمره.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد