رياضة

عيد الحب بطعم الكرة… قمة من نار بين سان جرمان والريال

 

بينما يحتفل اليوم العشاق، حميميّا بعيد الحب، يضرب عشاق الساحرة المستديرة موعدا حماسيا مع لقاء القمة الذي سيجمع ريال مدريد الإسباني بفريق باريس سان جرمان الفرنسي.

وستدور اليوم أكثر القمم حماسة ضمن الدّفعة الأولى من مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث يحل باريس سان جيرمان ضيفا على ريال مدريد في إطار ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

 

 هل تتفوق الخبرة على النجاعة؟

وجدير بالذكر أن تاريخ اليوم يصادف الذكرى الأولى للقاء الفريق الباريسي ضد برشلونة الموسم الماضي في الدور 16 من دوري الأبطال، حين سحق باريس سان جيرمان الفريق الكتالوني برباعية نظيفة أسعدت جماهيره ووجهت أنظار العالم من “الفلانتين” إلى كرة القدم.

واليوم يسعى الفريق الفرنسي إلى تكرار نفس السيناريو مع الغريم الأول للبلوغرانا، فريق ريال مدريد، ليقهره في عقر داره على ملعب “سانتياغو برنابيو” من أجل الاقتراب أكثر من الدور ربع النهائي.

وفي المقابل ستكون الفرصة من ذهب لزملاء الدون كريستيانو لتحقيق فوز قد يعيد الاعتبار لجماهيرهم المستاءة من تراجع مردود الفريق خلال الفترة الأخيرة، ليكون هذا اللقاء فرصة لإرجاع الثقة والعودة إلى السباق، خاصة وأنه لم يتبق له أي أمل آخر سوى المنافسة على دوري أبطال أوروبا، بعد خروجه من ربع نهائي كأس ملك إسبانيا واحتلاله المركز الرابع في الدوري الإسباني.

ولكن يبقى التنبؤ بنتيجة هذا اللقاء صعبا، ففي حين يمتلك الفريق الباريسي الأفضلية على ريال مدريد من حيث النتائج المميزة في الموسم الحالي، يتميز في المقابل الفريق الإسباني بعامل الخبرة الأوروبية ذلك أنه توج بلقب البطولة في النسختين الماضيتين مع المدرب زين الدين زيدان.

 

 نقاط ضعف قد يستغلها الميرنغي

مثلما ينفرد كل فريق منهما بنقاط قوة تميزه عن الآخر، يعاني الفريقان من نقاط ضعف قد يستغلها الآخر لقلب الموازين، حيث يعاني الفريق الباريسي من مشكلة الدفاع، فرغم التشكيلة القوية التي اعتمدها المدرب أوناي إيمري منذ بداية الموسم والتي يضع فيها رابيو وفيراتي ودي ماريا في خط الوسط، وأمامهم العمالقة الثلاث نيمار وكافاني ومبابي، إلاّ أنّ النجاعة تغيب عن خط الدفاع.

وهو ما قد يستغله صاحب الأرض اذا ما اخترق منطقة العمق، متجاوزا فيراتي ورابيو.

قمة الريال وسان جرمان أم كريستيانو ونيمار؟

بقدر ما ستكون المواجهة صعبة بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان، فإنها ستكون على أشدها بين البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار داسيلفا.

فكلاهما كثر الحديث عنه خلال الميركاتو الشتوي، حتى أنه قيل إن نيمار كان قد اشترط خروج كريستيانو في حال قبل الانضمام للفريق الملكي، وبالتالي سيثبت كل منهما الليلة جدارته وتألقه على الآخر.

ومثلما حقق الدون ألقابا استثنائية على غرار فوزه عدة مرات بالكرة الذهبية، فقد حقق بدوره نيمار ألقابا وتوويجات جعلته مطمعا لأكبر الفرق الأوروبية.

 

 رسالة كريستيانو

وجه نجم ريال مدريد رسالة إلى جماهير فريقه يطالبهم بدعم اللاعبين بكل ما أوتوا من قوة. وقال في رسالته: “يوم الأربعاء لدينا مباراة هامة ضد فريق قوي. ما أطلبه أنا والفريق هو دعمكم غير المشروط كما هو دائما، معا سنكون أقوى بكثير”.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد