رياضة

“سأُشهر إسلامي بسبب صلاح”، لاعب ليفربول المصري، ساحر الجماهير البريطانية

رياضة

 

بات اسم النجم الدولي محمد صلاح من أكثر الأسماء تداولا في عالم الساحرة المستديرة، فبعد أن كثر الحديث عن وجهته القادمة بعد الرحيل عن ليفربول الانقليزي وصراع قطبي الليغا الاسبانية للحصول على خدماته، تحول الحديث اليوم عن تأثير الفرعوني الصغير على جماهيره الانقليزية خاصة بعد لقطة المباراة التي قدمها لعشاق اللعبة خلال لقاء فريقه مع فريق توتنهام والذي انتهى بالتعادل بهدفين لكلاهما.

ووفقا لتقرير قدمته “دايلي مايل” الانقليزية، فقد قام صلاح خلال المباراة بتقديم قميصه هدية لأحد الأطفال على المدارج، بعد أن حمل هذا الأخير لافتة كتب عليها ” مو صلاح.. هل أستطيع الحصول على تي شيرت أرجوك؟، وبكل تواضع حقق له محمد صلاح ذلك.

بريطانييون يشهرون اسلامهم من أجل صلاح

موقف محمد صلاح وجد استحسانا كبيرا من المعجبين، وكشف مدى تأثير اللاعب الأسمر على متابعيه، بل وصلت درجة اعجاب الجماهير البريطانية بالملك المصري وبأخلاقه وانضباطه الى اعلان البعض عن اسلامهم بعد أن قدم هذا الأخير خير نموذج للاعب المسلم المتسامح والمتواضع.

حيث علّق أحدهم قائلا: “سأعتنق الإسلام فوراً من أجل محمد صلاح في هذه اللحظة.. ولست أصلا من معجبي ليفربول”.

وتجدر الاشارة أنها ليست المرة الأولى التي تعبر فيها الجماهير البريطانية عن اعجابهم بأخلاق محمد صلاح، اذ قام أحد المعجبين بتصوير والده وهو يرقص فرحا بتسجيل صلاح لأحد الاهداف، وعلق قائلا “صلاح سيجعل أبي يعتنق الإسلام”.

كما تناقل المعجبون في أكثر من مناسبة خاصة في موفى سنة 2017، صور سجود اللاعب للتعبير عن الفرحة بتسجيل هدف، أمام الجماهير البريطانية التي استحسنت ذلك السلوك وأشادت به رغم انه غريب على ثقافتها.

حتى أن أحد المعجبين علّق قائلا: “محمد صلاح سيحّول جمهور ليفربول إلى مسلمين”، وقال آخر”سأُشهر إسلامي بسبب صلاح”.

 

الاعلام البريطاني يشيد بمواقف الملك المصري

ولم يقتصر تأثير الأسمر المصري على الجماهير فقط بل شمل كذلك الاعلام البريطاني الذي كتب كثيرا ولازال عن مهارات محمد صلاح معتبرينه من أقوى صفقات الدوري الانقليزي.

كما تحدثت صحيفة دايلي مايل عن محمد صلاح اللاعب الانسان فكتبت عن مواقفه الانسانية ومساعدته للفقراء في مصر، وللمقبلين على الزواج من خلال التكفل بالمصاريف. كما أشارت إلى حادثة السرقة التي  تعرضت لها عائلة اللاعب، وعوضا عن الابلاغ عن السارق، قام صلاح بالتكفل بعائلة ذلك السارق حتى يبتعد عن ذلك الطريق.

وتجدر الاشارة فقد سجل التاريخ الرياضي مواقف مشرفة من اللاعب المصري محمد صلاح للاسلام والمسلمين ولقضايا الأمة لعل من أبرزها رفضه مصافحة لاعبي فريق مكابي حيفا الاسرائيلي قبيل لقاء فريقه السويسري ضد فريق الكيان الصهيوني.

وذكرت صحيفة “بليك” السويسرية في تقرير لها عن الحادثة، أن صلاح قام خلال مصافحة لاعبي الفريقين المعتادة باستبدال حذائه كي يتمكن من عدم مصافحة لاعبي الفريق المنافس”.

وصرّح محمد صلاح  أن مسؤولي فريقه الحالي ليفربول، لو خيروه بين مساندة القدس والبقاء فى ليفربول فسوف يختار القدس، بلا تردد، وفق تعبيره.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد