دين وحياة

قاضية مسيحية تحكم على 3 شبان مسلمين بحفظ آيات من سورة آل عمران، عوضا عن سجنهم

دين وحياة

 

في سابقة أولى من نوعها، أصدرت قاضية لبنانية، مسيحية حكما بحفظ آيات من سورة “آل عمران” على 3 شبّان أساؤوا إلى السيدة مريم العذراء، بدل من الزج بهم في السجن.

واعتبرت قاضي التحقيق في شمال لبنان “جوسلين متى”، أن استبدال عقوبة السجن بحفظ آياتٍ تبرز مكانة السيدة مريم عليها السلام، في القرآن الكريم ليتعرّفوا أكثر على دينهم ويتأكدوا أن فعلتهم إساءة إليه بالدرجة الأولى، باعتبار أنه دين تسامح.

وقالت  القاضية “لم أجد أفضل من أطلب منهم حفظ آيات من سورة آل عمران، ليتعلموا تسامح الدين الاسلامي ومحبته للسيدة العذراء، القانون مدرسة وليس سجنا فقط.”

تفاصيل

وتروي تفاصيل الحادثة أن 3 شبان مسلمين  تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عاماً، أقدموا  على الإساءة لتمثال السيدة العذراء وتحطيمه في كنيسةِ مهنيّة منجز (عكار) أين يتلقّون تعليمهم. غير أن القاضية اللبنانية، بعد استماعها لهؤلاء الشبان، أدركت أن فعلتهم تنم عن جهل بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف والسمحة، وليست جراء أفكار طائفية متطرفة. لذلك قررت أن تستبدل عقوبة الحكم بالسجن عليهم، بحفظ آيات بينات من سورة آل عمران.

وقد اطلق سراح الشبان، في غضون سويعات قليلة، بعد أن تأكد حفظهم الآيات الكريمة التي تمت تحت حراسة أمنية قرب غرفة قاضي التحقيق.

#جوسلين_متى

وقد أثار هذا الحكم السابق من نوعه في لبنان، ضجة كبيرة في الساحة السياسية اللبنانية، ولاقى استحسانا وترحيبا كبيرين، على مواقع التواصل الاجتماعي، فايسبوك وتويتر.

وأطلق نشطاء وسم   ، على فضاء موقع التواصل الاجتماعي، معبرين عن تقديرهم لهذا الاجراء القضائي، من القاضية المسيحية، مناشدين في ذات الصدد القاضية بمواصلة تعليم قيم العدل والتسامح، وأن لا تتوقف عند هذا الحد.

 

فيما دعت مغردة مفتي الجمهورية اللبنانية، د. عبد اللطيف دريان، ولبنان الرسمي بتكريم القاضية التي صانت القضاء بحكمة الإيمان

 

اعجاب حكومي

وأبدت عديد الشخصيات السياسية، اعجابها الشديد، من بينهم رئيس الحكومة سعد الحريري، الذي غرد على تويتر، قائلا: “تحية لقاضي التحقيق في الشمال الرئيسة . حكمها على الشبان في قضية السيدة مريم، وإلزامهم بحفظ سورة آل عمران من القرآن الكريم، قمة في العدالة وتعليم المفاهيم المشتركة بين المسلمين والمسيحين.”

فيما غرد رئيس الوزراء السابق، نجيب ميقاتي، محييا القاضية جوسلين متى، على القرار الذي أصدرته، قائلا: “احيي القاضية جوسلين متى على القرار الذي اصدرته باستبدال عقوبة السجن لشبان اساءوا للسيدة العذراء بحفظ ايات تكرّمها في القرآن الكريم، وهو مثال يحتذى في الاحكام القضائية الإصلاحية المبنية على التسامح والتثقيف الديني الصحيح واحترام الآخرين، وتحويل مجريات الأمور من سلبية إلى إيجابية”.

 

 

وعلى صفحة التواصل الاجتماعي، فايسبوك أعرب نشطاء عن تقديرهم للقاضية اللبنانية، حيث قال ناشط “ولا أجمل من هذا الحكم …. كل التحية ، هي ضربت عصفورين بحجر ، اولا مدى تقدير الاسلام ل مريم العذراء وعيسى المسيح عليه السلام …. والدرس الثاني هو ان كل الديانات السماوية أتت لتحرير الانسان و احترام حقوقه”.

 

 

رفعة مريم عليها السلام في القرآن الكريم

ورد ذكر مريم عليها السلام في سورة آل عمران من الآية 35 الى الآية 47، وتصور هذه الآيات قصة اصطفائها عليها السلام، منذ أن كانت في بطن أمها “حنّة” زوجة عمران، الى حين وضعها لنبي الله عيسى عليه السلام.

ومن مظاهر الاصطفاء الرباني لمريم عليها السلام، في سورة آل عمران هو تنزيل الوحي عليها، فقد كلمتها الملائكة وبشرتها بالاصطفاء من بين نساء العالمين ودعتها الى العبادة والصلاة لله عز وجل، “وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ (43) يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ (44)”.

كما تتجلى عظمة مريم عليها السلام ورفعة مكانتها في الاسلام والقرآن في أن اسمها هو الاسم  الوحيد من بين النساء، الذي ورد ذكره علنا في القرآن، كما اختصها المولى عز وجل بسورة “مريم”، التي وردت في 98 آية، وتتحدثت آياتها عن مرحلة المخاض ووضعها لنبي الله عيسى، الذي كان معجزة وكلمة منه سبحانه وجعله وأمه آية للعالمين.

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد