رياضة

جماهير مانشستر يونايتد تحيي ذكرى كارثة ميونيخ

This post has already been read 2 times!

 

أحيت أمس الثلاثاء 6 فبراير الجاري جماهير نادي مانشستر يونايتد الإنقليزي، الذكرى الستين لكارثة ميونيخ الألمانية التي شهدت تحطم طائرة الفريق في تلك المدينة سنة 1958، وراح ضحيتها 23 شخصا من لاعبين ومشجعين وصحفيين وهم في طريق العودة من بلغراد.

حيث ساد الصمت خارج ملعب “أولد ترافورد” تحديدا على الساعة 15.04 غرينيتش وهو نفس التوقيت الذي تحطمت فيه الطائرة، تحية للاعبين المتوفين، وفي حضور اثنين من اللاعبين الناجين وهما السير بوبي تشارلتون وهاري غريغ.

وقام المدرب جوزيه مورينيو والقائد مايكل كاريك بوضع إكليلين من الزهر وسط تصفيق الحاضرين.

 

فريق باسبي بايبز

 

وتعود الحادثة الى يوم 6/ فبراير من سنة 1958، عندما عاد فريق الشياطين الحمر من يوغسلافيا “سابقا” بعد أن أنهى لقاءه بالتعادل 3/3 مع النجم الأحمر، فظلت طائرتهم تحلق منذ خروجها من بلغراد دون تمويلها بالبنزين مما اظطر الطيار للهبوط الإجباري في مدينة ميونيخ الألمانية  لإعادة تعبئة الوقود، الا أن عودة الطائرة للطيران تأخرت مرتين لعطل طرأ على المحرك.

ورغم تدخل عمال المطار الألماني لإصلاح ذلك العطل الا أن المحركات احترقت وأحرقت الطائرة أثناء الإقلاع قبل أن تصطدم بإحدى الأسوار المُحيطة بالمطار ثم بإحدى البيوت، ويتحطم الجناح الأيسر من الطائرة ثم الذيل، وينفجر بعدها خزان الوقود فتنفجر الطائرة.

 

 

وادى الحادث لفقدان نخبة من لاعبي الفريق الذين اشتهروا باسم “باسبي بايبز” نسبة لقائدهم.

فيما لم يتبق من الناجين سوى تشارلتون وغريغ، الذين حضرا لإحياء الذكرى الأليمة، الى جانب بعض الأسماء البارزة في تاريخ النادي، على غرار المدرب الأسكتلندي أليكس فيرغسون.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.