رياضة

كريستيانو رونالدو يصدم جمهوره العربي بقيادته لحملة صهيونية

 

خيبة أمل كبيرة عاشها الشارع الرياضي العربي على خلفية قيادة اللاعب البرتغالي نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو لحملة توعية أطلقتها كل من منظمة “نجمة داود الحمراء” الإسرائيلية ومنظمة “أبوت”، تدعو لضرورة التبرع بالدم.

وذكرت منظمة “نجمة داود الحمراء” وفقا لما نشرته على صفحتها الرسمية بأن هذه الحملة تحث على التبرع بالدم من أجل إنقاذ حياة الجرحى والمرضى الإسرائيليين.

مؤكدة بأن مراكز التبرع بالدم ستكون في مناطق متفرقة من إسرائيل، على غرار الحملات المنظمة بدول أخرى من العالم.

ودوّن المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، أوفير جندلمان، على حسابه الخاص على موقع تويتر قائلا: “لاعب كرة القدم الأسطوري رونالدو يشارك في حملة توعية أطلقتها منظمة نجمة داوود الحمراء الإسرائيلية من أجل تشجيع التبرع بالدم لإنقاذ حياة المرضى والجرحى في إسرائيل. هذه هي مبادرة إنسانية رائعة يقوم بها أحد أكبر الرياضيين العالميين الذي يشكل مثالا يحتذى به لملايين من الناس”.

وفي المقابل، أثار موقف اللاعب البرتغالي استياءا واسعا بين محبيه من العرب والفلسطينيين خاصة  الذين كانوا يثنون على انسانيته مع أطفال غزة.

حيث علّق القيادي بحركة حماس عزت الرشق: “ما فعله مهاجم ريال مدريد انحياز للارهاب، وطعنة لنضال شعبنا وكل المناضلين من أجل الحرية في العالم”.

كما استغل بعض النشطاء من محبي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هذه الخطوة لمهاجمة اللاعب البرتغالي حيث كتبت احدى الناشطات “فين الي كانو قارفينا كريستيانو أحسن من ميسي عشان ميسي صهيوني وبيدعم اسرائيل”.

 

ومن جهة أخرى استغرب أحد الرواد مهاجمة العرب لكريستيانو قائلا: “هدول بظلو مو عرب ولا مسلمين العيب على القيادة العربية والمسلمة اللي بتدعوا للتطبيع جهارا نهارا والسلام الدافئ في احضان الاحتلال واخرهم الأمير البحريني”.

 

وعلّق آخر: “الكل يجن جنونه بسبب ميسي ورونالدو مايفعلونه داخل المستطيل الأخضر وخارجه أيها العشاق الرياضيون إعشقوا الرياضة كما تريدون وأحبوها قدر ما إستطعتم واعشقوا من تريدون من اللاعبين ميسي رونالدو وغيرهم لكن فليبقى في ذهنكم بأنهم ليسوا مسلمين ومن الطبيعي سوف يتعاملون مع مؤسسات وشركات إسرائيلية ويهودية لأنهم يبحثون عن المال ومن يتحكم في المنظومة الكروية و التجارة العالمية بصفة عامة سوى اليهود ولن يلام هؤلاء اللاعبون ولا غيرهم ولا أي ناد أوروبي ولا أمريكي على سياستهم وعلى تعاملهم مع الشركات الكبرى اللوم يقع على العرب الذين ينتظرون دائما تضامن الغرب معهم وينسون بأن العرب هم أنفسهم يتعاملون مع اليهود والصهاينة في جميع المجالات والكل يتكتم عن ذلك وشكر”.

 

وكان اللاعب البرتغالي قد قام بمبادرات انسانية تجاه أطفال غزة، وخصيص لهم مبلغ 1.5 مليون يورو من ماله الخاص، كما تبرع ب 2 مليون يورو للقطاع، وعرض حذاءه الذهبي للبيع سنة 2011 متبرعا لمنكوبي غزة،  وخصصت المداخيل لبناء المدارس التي هدمها الكيان الصهيوني.

والتقى الدون كريستيانو رونالدو الطفل أحمد الدوابشة الناجي الوحيد من عائلة الدوابشة.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد