سياسة

كتائب القسام تنعى أحمد جرار منفذ عملية نابلس ونتنياهو يرحّب

سياسة

 

نعت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة (حماس)، الشهيد أحمد جرار (23 عاما) الذي قتله الجيش الإسرائيلي صباح اليوم بقرية اليامون الفلسطينية، قرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

وقالت الكتائب، في بيان صحفي، إنها تنعى “المجاهد البطل أحمد نصر جرار قائد الخلية القسامية التي نفذت عملية نابلس البطولية قبل أسابيع” قرب نابلس.

 

 

ووصفت حركة حماس استشهاد جرار بكونه يعتبر “نصرا للإرادة والمقاومة الإسلامية”.

وقالت كتائب القسام إنّ ما أقدم عليه جرار ملحمة تأبى الاستسلام أو الرضوخ لتهويد القدس أو فرض إرادة الاحتلال على الشعب الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال قد طوقت منزلا كان أحمد جرار يتحصن فيه. وذكر بيان لجيش الاحتلال أن جرار خرج من المنزل وهو يحمل بندقية “أم 16” وكمية من المواد المتفجرة لكن قوات الاحتلال أطلقت عليه وابلا من الرصاص، مما أدى إلى استشهاده.

وهدم الجيش الإسرائيلي المبنى الذي تحصّن به أحمد جرار في بلدة اليامون قبل إطلاق النار عليه وتصفيته.

وأحمد جرار هو ابن الشهيد نصر جرار أحد أبرز قادة كتائب عز الدين القسام وأحد مهندسي عمليات المقاومة وتصنيع العبوات الناسفة.

 

الشهيد نصر جرار والد أحمد جرار

 

وكانت قوات الاحتلال سخرت كل طاقاتها الأمنية والعسكرية للوصول إلى الشاب أحمد جرار على خلفية قيادة خلية عسكرية قتلت المستوطن أزرائيل شيفح, قرب البؤرة الاستيطانية “حفات جلعاد” بقضاء نابلس، قبل أسابيع . واجتاحت قوات الاحتلال منذ ذلك الوقت عدة قرى واعتقلت أقارب لجرّار، على أمل الحصول على أي معلومة تؤدي إلى الوصول إليه.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان صحفي: “دخلت قوات من الجيش وجهاز الأمن العام (الشاباك) وقوات الشرطة الخاصة إلى مكان اختباءه (جرار) في قرية اليامون”.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بقتل جرار. وقال في تصريح صحفي: “أهنئ الأجهزة الأمنية على العملية الحازمة التي قامت بها هذه الليلة لإلقاء القبض على الإرهابي والتي أدت إلى مقتله”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد