ثقافة

تأثير فيروز في الموسيقى التركية وتجلياته في القرن العشرين

 

تناول مركز “يونس امره” الثقافي التركي، خلال ندوة صحفية في العاصمة اللبنانية بيروت، مبحثا حول عمق العلاقات الموسيقية التركية العربية في القرن العشرين، والتأثير الفني الكبير للسيدة فيروز على الموسيقى التركية.

وقال الكاتب التركي وأستاذ الأثار في جامعة مرسين، مراد اوزيلدرم، خلال الندوة التي نُظمت داخل مدرسة راهبات القلبين الأقدسين في وسط بيروت، إن العلاقة الموسيقية بين تركيا والعرب ضاربة الجذور، مضيفا أن “المقامات التركية والعربية وعاداتهم الموسيقية تدُلّ على مدى تشابه الذوق الموسيقي منذ القدم حتى يومنا هذا”. وفق ما نقلته وكالة الأناضول

 

 

وأرجع الفضل في هذه العلاقة الموسيقية إلى الملحن اللبناني ميخائيل مِشاقة (1800- 1889) الذي وضع القواعد العامة للنظام الموسيقى التركي الحالي، لكن مع بعض التغييرات.

كما تطرق اوزيلدرم إلى دور الموسيقى العربية في تركيا، بدءاً من الموسيقار المصري الراحل محمد عبد الوهاب، إلى الموسيقار فريد الأطرش، وشقيقته المغنية أسمهان، وكيف ترجمت أعمالهم إلى التركية، نظرا لإعجاب الجمهور التركي بأصواتهم وألحان أغنياتهم.

ولفت، الكاتب التركي، الانتباه إلى التبادل الفني بين مصر ولبنان من جهة وتركيا من جهة أخرى حيث قدم إلى لبنان عدد من المخرجين والممثلين الأتراك لتصوير أعمالهم في حقبة الستينات من القرن الماضي، وفي المقابل تنقل نجوم مصريون ولبنانيون وسوريون لتصوير أعمالهم في تركيا.

وعرض أوزيلدرم أعرق المناطق التركية التي اشتهرت فيها المطربة اللبنانية منذ سنوات وهي مارسين وهطاي وأضنة (جنوب)، وإسطنبول (شمال غرب)، وماردين (جنوب شرق).

وتابع: ” كانت تُسمع أغانيها في الراديو التركي ولديها 25 أغنية مترجمة إلى التركية”.

وبين، أوزيلدرم، أن مغنية البوب التركية المعروفة أجدا بيكان، غنت في العام 1970 بعضاً من أغاني فيروز باللغة التركية.

 

 

وأضاف أن العديد من الألحان التي غنتها فيروز من أعمال الأخوين، عاصي ومنصور الرحباني، غنّاها أيضاً مطربون أتراك مثل فردي أوزبيان، الذي حوّل 6 أغنيات لفيروز إلى اللغة التركية، وأركين كوراي، كما غنّى الفنان أوموت أكيورك، أغنية فيروز الشهيرة “حبيتك بالصيف” باللغة العربية على الإذاعة الدُولية التركية.

وقدمت فرقة “rast ensemble” التركية مجموعة من أغنيات فيروز باللهجة اللبنانية وباللغة التركية، بحضور عدد من المهتمين بالفنّ والتراث الموسيقي العربي والتركي.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.