دين وحياة

في اليوم العالمي للحجاب.. إندونيسيات يطالبن العالم باحترامه

طالبت نساء إندونيسيات، أمس الخميس 1 فبراير/ شباط، بضرورة احترام الحجاب، وذلك خلال فعالية الاحتفال باليوم العالمي للحجاب، في العاصمة جاكرتا، بمشاركة نساء من عدة دول.


وفي كلمة لها، لفتت المنسقة الإندونيسية للفعالية، أمالية باغوم، إلى انتشار موقف سلبي تجاه الحجاب عبر استغلال الإسلاموفوبيا، في السنوات الأخيرة.

وقالت: “يمكن إزالة هذا الموقف السلبي عبر احترام وتفهم الناس لبعضهم البعض”.

وشددت المنسقة الماليزية للفعالية، مرشدة سعيد، على ضرورة فرض الاحترام بين الجميع بغض النظر عن جميع الاختلافات، وقالت: “يتوجب على جميع الناس في العالم، أن يتضامنوا ويحترموا بعضهم البعض، بغضّ النظر عن اللغة والدين والعرق”.

ويشار إلى أنّه كان من ضمن الحاضرين، في الفعالية، نساء غير مسلمات، وأكدت مرشدة سعيد أنّ الهدف من هذا الحضور هو تحطيم الأحكام المسبقة حول الحجاب.

 

دعوة لوقف التمييز ضد النيجيريات المحجبات

وكانت مجموعة من النساء المسلمات في نيجيريا، قد أطلقن قبل فعالية المؤتمر دعوات لوقف جميع أشكال التمييز الذي يتعرضن له بسبب ارتدائهن الحجاب، خلال مؤتمر صحفي عقد، بمدينة لاغوس، بمناسبة اليوم العالمي للحجاب، الذي يصادف الخميس الأول من فبراير 2018.

وقالت نعمة الله عبد القادري، رئيسة منظمة “المؤمنات”، إن المنظمة تعمل على حث السلطات على استصدار تشريعات لتجريم التمييز على أساس ديني، والتعرض للمحجبات بالتحرش والتضييق.

وأضافت: “نرفع أصواتنا ضد تزايد الاعتداءات المتعلقة بالحجاب في البلاد، وربطه بالإرهاب والتخلف”.

وقد ارتفع صدى المطالبة بوقف التمييز، ضد النساء المحجبات في نيجيريا، بعد منع طالبة نيجيرية مسلمة بكلية الحقوق، من حضور حفل في كليتها بالعاصمة أبوجا، في تشرين الأول الماضي، لأنها أصرت على ارتداء الحجاب.

تقليد سنوي ضد التعصب والتمييز

وتجري يوم غرة فبراير من كل عام فعالية “اليوم العالمي للحجاب” بدعوة جماعية للنساء من مختلف العقائد والخلفيات في العالم، بهدف الدعوة لارتداء الحجاب ليوم واحد للتضامن مع المسلمات اللواتي يتعرضن لمضايقات بسبب ارتدائهن الحجاب، كما يرمي إلى مكافحة التعصب والتمييز والتحيز ضد النساء المسلمات.

وجاءت هذه المبادرة من الناشطة الاجتماعية “نظما خان” المقيمة بالولايات المتحدة، منذ عام 2013، حيث يتم إحياء فعاليات بتلك المناسبة في أكثر من 140 دولة.

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.