منوعاتصحة وجمال

دراسة تكشف:”معدلات مرضى السرطان في تحسن”

صحة

 

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن احتمالات تعافي مرضى السرطان على مستوى العالم قد شهدت تحسنا ملحوظا حتى مع الأنواع الشرسة منه مثل سرطان الرئة، بالرغم من وجود تفاوت واضح في هذا التحسن بين الدول، وفق ما نقلته “رويترز”، اليوم الأربعاء 31  جانفي، كانون الثاني 2018.

وأظهرت الدراسة التي شملت ثلثي سكان العالم، تحسنًا في تعافي مرضى السرطان بين عامي 2010-2014، مع وجود فجوات بشكل واضح مع الأطفال، إذ بلغت نسبة تعافيهم في السويد والدنمارك 80% من مجمل الأطفال المصابين بالسرطان، في حين كانت النسبة أقل من 40% في المكسيك والبرازيل، مع الأخذ بعين الاعتبار أن معدلات شفاء الأطفال من أورام المخ تحسنت في العديد من الدول.

وأرجع الباحثون هذه الفجوات الظاهرة بالدراسة بين الدول، الى التفاوت في توفر خدمات تشخيص المرض وعلاجه، وجودته.

ويقتل السرطان أكثر من 100 ألف طفل حول العالم سنويًا، بالرغم من ازدياد الوعي والخدمات والعلاج، الذين يمكن تعافيهم اذا ماتوفر لدى الأطباء بيانات يمكن الاعتماد عليها، وفق ما أكده أستاذ في كلية لندن للصحة العامة والطب الاستوائي، والمشارك في قيادة الدراسة، مايكل كولمان.

وقال مايكل كولمان، الأستاذ في كلية لندن للصحة العامة والطب الاستوائي وأحد قادة البحث “رغم ازدياد الوعي وتحسن الخدمات والعلاج، لا يزال السرطان يقتل أكثر من مئة ألف طفل على مستوى العالم كل عام”.

وأضاف “إذا كنا نريد ضمان تعافي المزيد من الأطفال لفترات أطول فإننا نحتاج لبيانات يعتد بها بشأن تكلفة وفاعلية الخدمات الصحية في كل الدول ومقارنة تأثير الاستراتيجيات المتبعة في التعامل مع السرطان الذي يصيب الأطفال”.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد كشفت أن السرطان ثاني سبب رئيسي للوفاة في العالم، وقتل عام 2015 نحو 8.8 مليون إنسان، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة الإصابة به إلى 70% خلال العقدين المقبلين.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد