تقاريرسياسة

السلطات السعودية تعتقل الطبيب والإعلامي وليد فتيحي

استنكر الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، أمس اعتقال الطبيب والإعلامي وليد فتيحي في سجن الحائر.

وتساءل جمال خاشقجي في تدوينة له على حسابه الرسمي”تويتر”: “مالذي أصابنا؟ كيف يعتقل شخص كالدكتور وليد فتيحي وما مبررات ذلك؟ وبالطبع الجميع في عجز وحيرة، لا أحد تذهب إليه فتشفع، ولا نائب عام يجيبك فتتحقق، الله المستعان”.

ويأتي اعتقال الطبيب والإعلامي وليد فتيحي ضمن حملة  الاعتقالات التي شنتها السلطات السعودية، والتي بدأها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في شهر نوفمبر الفارط، حيث تم اعتقال نخبة  كبار الدعاة والعلماء ورجال الأعمال والأثرياء والوزراء، في إطار ما قيل إنه “حرب على الفساد”.

صدمة السعوديين بعد اعتقال فتيحي

أحدث انتشارخبر اعتقال الدكتور وليد فتيحي صدمة بين السعوديين الذين عبروا عن استغرابهم وغضبهم من اعتقال الفتيحي عبر تغريدات متأسفة ومستنكرة.

ويشار إلى أنّ وليد فتيحي هو طبيب سعودي تخرج  من جامعة جورج واشنطن، وتحصل على الزمالة الأمريكية من المستشفيات التعليمية لكلية الطب بجامعة هارفارد، وعلى الماجستير في الإدارة والقوانين الصحية من جامعة هارفارد للصحة العامة سنة 1999.

وعمل الفتيحي عضو هيئة تدريس في كلية الطب بجامعة هارفارد، وطبيباً استشارياً في المراكز الطبية التابعة للجامعة بمدينة بوسطن.

وهو صاحب فكرة تأسيس وبناء مستشفى المركز الطبي الدولي بمدينة جدة غربي السعودية، وتولى منصب الرئيس التنفيذي في المستشفى.

وفاز فتيحي بجائزة أفضل معيد عام 1993، وأسندت إليه من قبل مستشفى “مازنت أوربورن” التابع لكلية الطب بجامعة هارفارد. وتم تكريمه باعتباره أفضل رئيس تنفيذي في القطاع الصحي بالسعودية عام 2009.

وفي عام 2012 وقع عليه الاختيار من قبل مجلة “أرابيان بيزنس”، ليكون ضمن قائمة أكثر الشخصيات تأثيراً في المملكة.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.