رياضة

الاتحاد الآسيوي يحبط آمال السعودية والإمارات في اللعب على أراض محايدة

 

رفضت اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم نهائيا التوصيات التي تقدمت بها السعودية والإمارات بشأن مسألة اللعب مع الأندية القطرية على أراض محايدة بدوري أبطال آسيا.

وأعلن الاتحاد السعودي والاتحاد الإماراتي لكرة القدم مشاركة أنديتهما في البطولة الآسيوية، مع التحفظ على الآلية التي اتبعها الآسيوي في اتخاذ قراره النهائي.

اجتماع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

وجاء في البيان الصادر عن الاتحاد السعودي لكرة القدم: “بناء على القرار القاضي بلعب الأندية السعودية والقطرية في دوري أبطال آسيا في نسخته للعام الجاري 2018 بنظام الذهاب والإياب في البلدين، وعدم اللعب في ملاعب محايدة عطفا على التصويت الذي أجرته اللجنة التنفيذية في الاتحاد، فإن الاتحاد السعودي سيعمل على تسهيل مشاركة الأندية السعودية في المسابقة”.

ومن جهته قال الاتحاد الإماراتي في بيان له: “انطلاقا من سياسة الدولة واحترامها الكبير لكافة الالتزامات والاتفاقيات ومنها الالتزامات والاتفاقيات الرياضية، فإن اتحاد الإمارات لكرة القدم سيقدم كافة التسهيلات وسبل الدعم لفرقنا المشاركة في مسابقة دوري أبطال آسيا 2018”.

وعبر الاتحادان السعودي والإماراتي عن تحفظهما على الآلية التي اتبعها الاتحاد الآسيوي، وأشارا إلى أن لجنة المسابقات التي يرأسها القطري سعود المهندي، لم تلتزم بالحيادية في قرارها، لعدم أخذها بتوصيات اللجنة المحايدة التي شكلها نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، الهندي برافول باتيل، وشركة الدراسات الأمنية “كنترول ريسك”، والتي طالبت باللعب على أراض محايدة، مبررين ذلك بنية الحفاظ على سلامة لاعبي الأندية السعودية والاماراتية على الأراضي القطرية.

ومن المنتظر أن تنطلق مباريات دور المجموعات في دوري الأبطال يوم 12 فبراير القادم. حيث ضمت المجموعة الثانية ناديي الدحيل القطري والوحدة الإماراتي، وفي المجموعة الثالثة السد القطري والوصل الإماراتي، أما الرابعة فسيواجه فيها الهلال السعودي فريق الريان القطري. وفي حال تأهل  الغرافة القطري سيكون في المجموعة الأولى مع الجزيرة الإماراتي والأهلي السعودي.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.