سياسة

محاولة اغتيال هشام جنينة نائب سامي عنان المرشح المعتقل للرئاسة المصرية

الإنتخابات المصرية

 

تعرض هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المصري السابق ونائب  المرشح المعتقل للانتخابات الرئساسية المصرية سامي عنان، لاعتداء بسلاح أبيض عند خروجه من منزله، صباح اليوم. 

وقال ممدوح حمزة، أحد اصدقائه في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، إنه تم “الاعتداء على المستشار هشام جنينة بعد خروجه من منزله مباشرة، حيث اعترضت سيارته سيارتان أحدهما ترجل منها أربعة اشخاص يحملون الشوم والسلاح الأبيض، وقاموا بالاعتداء عليه جسديا وتسببوا في إصابات عديدة في مختلف إنحاء جسده، ونجح الأهالي في انقاذه قبل استكمال الاعتداء عليه” . لكنه لم يوجه اتهاما لأي جهة.

من جانبه، أكدحازم حسنى، الناطق الرسمي باسم الفريق سامي عنان رئيس أركان الجيش المصري الأسبق أن المستشار جنينة تم الاعتداء عليه بعنف شديد، وأحدث ذلك إصابات عديدة في عينه وقدمه ومختلف أنحاء الجسد وتمزيق ملابسه بالكامل والاعتداءات كانت دامية وتهدف إلى اغتياله، وفق المتحدث.

وشدد حسني على أنّ الجهة التي قامت بالاعتداء “غير معروفة جيدا، ولكن هذا العمل الجبان جاء من مجهولين لعدم إثبات الواقعة على احد أو جهة ما”.

وكان الفريق عنان قد أعلن خلال ترشحه للانتخابات الرئاسية في مصر اختيار نواة مدنية لمنظومة الرئاسة تتكون من المستشار هشام جنينه نائبا له لشؤون حقوق الإنسان وتعزيز الشفافية وتفعيل الدستور، وحازم حسني الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، نائبا له لشؤون الثورة المعرفية والتمكين السياسي والاقتصادي ومتحدثا رسميا باسمه.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.