سياسة

السعودية تحتج على وزير كويتي زار قطر

 

أثارت زيارة وزير الشباب والرياضة الكويتي، خالد الروضان، إلى قطر توتّرا بين المملكة العربية السعودية والكويت، خاصة وأن الوزير الكويتي شكر الدوحة على مساعدتها في رفع الإيقاف الذي يفرضه الاتحاد الدولي لكرة القدم على المشاركات الدولية للاتحاد الكويتي لكرة القدم.

وكان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله عبّر في بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية،عن رفضه لموقف تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية والمستشار في الديوان الملكي، التي وصف فيها الوزير الكويتي بالمرتزق.

وقال جار الله: “عبّرنا عن الأسف والعتب في لقاء مع السفير السعودي في الكويت للإساءة التي وجهت إلى وزير الشباب والرياضة الكويتي خالد الروضان من قبل تركي آل الشيخ”.

وأضاف الجار الله: “نؤكد رفضنا واستهجاننا لتلك الإساءة لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية الحميمة والمتميزة بين البلدين الشقيقين”.

وكان المستشار السعودي كتب في تغريدة على تويتر: “الروضان باختصار هو الارتزاق تحت مظلة المناصب وضد الحقائق المثبتة. لن يضر هذا المرتزق علاقات السعودية التاريخية بشقيقتها الكويت، وماقاله لا يمثل إلا نفسه، وكما قال شاعر مضر: والنفوس إن بغيت تعرفها إرم الفلوس”.

وإلى جانب ذلك، قالت وزارة الخارجية السعودية إن وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية التقى السفير الكويتي في المملكة، وعبر عن “رفض واستهجان سلوك الوزير خالد الروضان في الدوحة لأنه يخالف موقف الحكومة الكويتية المحايد من الأزمة”.

أما بخصوص تغريدة المسؤول السعودي، قالت الخارجية السعودية إن “ما دار بين تركي آل الشيخ وخالد الروضان لا يتجاوز المألوف في المجال الرياضي وطبيعة هامش الجرأة فيه بعيدا عن السياسة والبروتوكولات المتصلة بها”.

واتخذت الكويت موقف الحياد من الأزمة الخليجية بين السعودية والإمارات من جهة وقطر من جهة ثانية. كما سعى أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، إلى التوسط لحل الأزمة لكن لم تنجح مساعيه إلى حد الآن.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قررت قطع العلاقات مع قطر منذ جوان/ يونيو 2017.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.