سياسة

أردوغان يتجاهل الانتقادات ويهدد بالوصول إلى الحدود العراقية

بدا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، في خطابه اليوم بأنقرة، متجاهلا للدعوات الامريكية بالتريث في عملية “غصن الزيتون، التي اطلقتها تركيا ضد الاكراد في عفرين السورية.

واعلن أردوغان عزمه على توسيع تدخل تركيا العسكري في شمال سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، وقال” سنطهر منبج من الارهابيين بعدها نواصل كفاحنا حتى لا يبقى إرهابي حتى الحدود العراقية”، في إشارة الى مدينة منبج التي تتواجد فيها القوات الأمريكية.

وأضاف الرئيس التركي”البعض يطالبنا بالحاح بان نعمل على أن تكون هذه العملية قصيرة الأمد اسمعوا! انها لا تزال في يومها السابع. كم من الوقت استمرت العملية في افغانستان؟ كم من الوقت استمرت العملية في العراق؟”

ونقلت “أ ف ب” عن المحلل انطوني سكينر من مكتب الاستشارات حول مناطق النزاع “فرسيك مابلكروفت”، في تعليقه على هذه التطورات الميدانية معتبرا انه بعد تهديدات اردوغان بالتقدم الى منبج “فإن المواجهة العسكرية المباشرة بين الجيش التركي والقوات الاميركية أصبحت ممكنة”، معتبرا ان العلاقة بين الطرفين “باتت على شفير الهاوية”.

أما عن الجانب السوري، فقد نقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء عن المتحدث باسم الكرملين، اليوم،  قوله إن الرئيس فلاديمير بوتين ناقش الوضع في عفرين السورية مع مجلس الأمن القومي.

وقال المتحدث الروسي إن بوتين ناقش الوضع في عفرين خلال اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم الثلاثاء الماضي.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق