منوعات

إمرأة سعودية تفقد عملها بعد أن تغزلت “بعيون” أجنبي

#ادعموا_أم_نايف

“يا لبى يا العيون، ضعت مع العيون”، لم تكن تعلم “أم نايف”، وهي إمرأة سعودية تعمل في كشك لبيع المأكولات الشعبية بمحافظة المجمعة السعودية، بأن هذه العبارات ستفقدها عملها من قبل السلطات السعودية، بسبب إطراءات عفوية خرجت من فمها في مكان عام وهي تمزح مع لاعب أجنبي يزور مهرجان التراث في المجمعة.

وظهرت سيدة سعودية في مقطع فيديو، وهي تتحدث مع أجنبي في مكان عام وتقدم له مأكولات شعبية أعدتها بنفسها وتبيعها في أحد الأكشاك بمحافظة المجمعة.

 

 

وكانت “أم نايف” تغازل لاعب أجنبي حضر في مهرجان التراث بالمنطقة، وهي تقدم له الطعام، الأمر الذي أثار غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي بالسعودية الذين طالبوا بمحاسبتها لتتحرك بلدية المجمعة وتزيل لها الكشك الذي تعمل فيه عقابا لها على فعلتها.

اطلاق وسم #ادعموا_أم_نايف

ومن جهة أخرى، أثار قرار بلدية المجمعة غضب المغردون الذين أطلقوا وسم “ادعموا _أم_نايف”، مطالبين السلطات السعودية بالعدول عن قرارها وإرجاع الكشك الذي تم إزالته،وهو موردها الوحيد.

وقدم الكاتب ورجل الأعمال السعودي خالد الأشاعرة في تدوينة له عبر حسابه الرسمي بموقع”تويتر” عرضا بشراء جميع مأكولات”أم نايف”، مستنكرا ما تعرضت إليه من ظلم وقطع رزقها بسبب كلامها الساذج.

بلدية المجمعة تزيل كشك “أم نايف”

ومن جهته انتقد الدكتور جمالا الملا قرار السلطات السعودية قائلا: تغزلوا في إيفانكا… وبنوا لها المساجد… وعرضوا عليها الزواج بالرغم من أنها متزوجة… وكان ذلك عادي” وأضاف مستنكرا :” لكن أن تتغزل أم نايف بشخص وهي تمزح فيجب أن يهدم محل رزقها وتطرد”. خاتما كلامه برفع وسم #ادعموا_أم_نايف.

 

 

وقام عدد من المغردين بحملة إشهارية لمأكولات المرأة السعودية التي تعرضت “لمظلمة، حاثين السعوديين على إقتناء مأكولات “أم نايف، حيث علق أحدهم قائلا: “الدخل الذي ستجنيه أم نايف بمُجرد وصولها للترند العالمي والأول عربياً وإنتشار رقمها  يُعادل دخل 10 سنوات من بسطتها القديمة” مضيفا “تستاهل أم نايف ولا عزاء لبعض الشُهبان”.

السلطات السعودية ترد: إزالة الكشك كان بعلمها

 وقال مساعد الغدير، مدير العلاقات العامة والإعلام في بلدية المجمعة،  في تصريحات لـ”العربية نت”، إن أم نايف امرأة كبيرة في السن، مؤكداً أنها كانت متعاونة خلال فعاليات المهرجان، إلا أنها لم تكن موفقة في تصوير ذلك المقطع عبر السناب شات يوم الأربعاء الماضي، نافياً علمه بناشِر المقطع، ما إذا كان أم نايف أو كان أحد آخر غيرها.

وأشار الغدير إلى أنه “تحدث مع أم نايف عقب انتشار المقطع وإبلاغها بأنها لم توفق، فيما قامت الجهات الأمنية “حرصاً على حماية أم نايف وعدم نقل الخلاف معها في شبكات التواصل إلى موقع المهرجان باستئذانها عدم الحضور وإزالة موقعها، حتى لا تكون هناك إثارة للجدل حولها، وهو ما قبلت به أم نايف”.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.