سياسة

الملايين يتظاهرون ضد ترامب في مسيرة النساء

 

شهدت العاصمة الأمريكية واشنطن وعدد من المدن في الولايات المتحدة مظاهرات حاشدة لإحياء الذكرى الأولى للمسيرة النسائية التي خرجت ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد تنصيبه، العام الماضي ، بسبب افكاره العنصرية ضد المهاجرين والأقليات وحقوق المرأة.

وتهدف هذه المظاهرات إلى دعم الحركة التي ولدت العام الماضي عندما نزل أكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى الشارع في أرجاء البلاد للتعبير عن معارضتهم لانتخاب ترامب.

ونزل عشرات الالاف من الاشخاص الى الشوارع في لوس أنجلس ونيويورك وواشنطن وشيكاغو ودنفر وبوسطن ومدن أخرى، حاملين لافتات مناهضة للرئيس دونالد ترامب وقارعين على الطبول ومعتمرين قبعات زهرية. وقد رفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات من قبيل “مكان المرأة: في البيت الأبيض” ، “عند انتخاب مهرج، يجب توقع قيام سيرك”.

ونقلت وكالة “أ ف ب “أن أكبر المظاهرات  خرجت في المدن التي لم يحقق فيها ترامب نتائج جيدة. وأشارت بلدية لوس أنجلس إلى أن 600 ألف شخص شاركوا في تظاهرة المدينة فيما قدرت شرطة نيويورك العدد في شوارعها بمئتي ألف. واجمالا فاق عدد المحتجين المليون شخص.

وكتبت الناشطة الحقوقية الفلسطينية الامريكية وأحد أهم منظمي المسيرة النسائية ليندا صرور “مسيرتنا اليوم من أجل الحالمين علينا أن نقف الى جانبهم ، يجب على الديمقراطيين الاستمرار …”

كما نقلت شهادات لنساء شاركن في المظاهرة اذ قالت احدى السيدات “إننا نشهد تآكلا للديمقراطية. هذا أمر سيء جدا”. ومن المتحدثين في مظاهرة نيويورك الناشطة والممثلة روزي بيريز والممثلة ومقدمة البرامج الشهيرة ووبي غولدبرغ التي أكدت “نحن هنا لنقول بصفتنا نساء، إننا لن نقبل بالوضع بعد الآن”.

وفي لوس أنجلس شاركت في المسيرة الممثلة ناتالي بورتمان التي قالت “بفضلكم الثورة بدأت وتتواصل”. أما الفنانة هيذر أرنت فقالت “يجب أن يدرك ترامب أننا نوحد الصفوف ونشكل قوة هائلة لنغير الوضع بعدما انتخب رغم طريقة معاملته للنساء”.

كما شارك وزير الخارجية السابق جون كيري في هذه المظاهرات.

 

 

وعبرت هيلاري كلنتون ،منافسة ترامب في الانتخابات السابقة عن دعمها للمسيرة النسائية وكتبت في تغريدة على تويتر ” في عام 2017 كانت المسيرة النسائية رمزا للامل و التحدي، وفي 2018 هي شهادة على قوة المرأة في كل مكان” وأضافت في تغريدة أخرى “أؤمن بحق أن قوتنا في اتحادنا”.

 

 

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.