صحة وجمال

دراسة كندية تحذّر: مشروبات الطاقة خطر على الشباب

حذرت دراسة كندية حديثة، أجراها باحثون بكلية الصحة العامة في جامعة واترلو الكندية، من خطر مشروبات الطاقة على صحة الشباب، مؤكدة أنها تعرضهم لمشاكل صحية، أبرزها صعوبات النوم والصداع.


ورصد الباحثون في الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من دورية (CMAJ) العلمية، تأثير مشروبات الطاقة في صحة الشباب، حيث راقبوا عيّنة من 2055 من الشباب الكنديين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و24 عاما، وأكدت النتائج أن 55.4% ممن أبلغوا عن استهلاك مشروبات الطاقة في مرحلة ما من حياتهم، يعانون من مشاكل صحية كان أبرزها سرعة ضربات القلب والغثيان.

مخاطر صحية

وقال قائد فريق البحث الدكتور “ديفد هاموند”، إن الدراسة أثبتت أن مشروبات الطاقة تشكل خطرا كبيرا على صحة الشباب، وأن الآثار الصحية الناجمة عن تلك المشروبات يمكن أن تكون نتيجة احتوائها على نسب مرتفعة من الكافيين، مشيرا إلى أن النتائج شددت على ضرورة زيادة مراقبة الآثار الصحية لهذه المنتجات.

وأوضح هاموند، في تصريحات صحفية، أن عدد الآثار الصحية التي لوحظت في الدراسة يشير إلى أنه ينبغي بذل المزيد من الجهد لتقييد استهلاك تلك المشروبات بين الأطفال والشباب.
وكشف 24.7% من عيّنة البحث أنهم يعانون من سرعة ضربات القلب، ويعاني 24.1% من صعوبة في النوم، في حين أفاد 18.3% بأنهم يعانون الصداع.

وأبلغ 5.1% عن إصابتهم بغثيان أو قيء أو إسهال، و5% طلبوا عناية طبية، و3.6% عانوا من آلام في الصدر، وكانت جميع الأعراض نتيجة استهلاك مشروبات الطاقة.

وأوضح الباحثون أن الحكومة الكندية تسعى حاليا لإصدار تشريع يحظر تسويق مشروبات الطاقة للأطفال، ولا يُنصح بمشروبات الطاقة لاستخدامها من قبل الأشخاص المشاركين في الأنشطة الرياضية.

تحذيرات

وحذر كثير من الخبراء من التداعيات غير المعروفة لاستهلاك مشروبات الطاقة، خاصة الأطفال والمراهقين الذين قد يتناولون أكثر من عبوة في اليوم الواحد، وقد يتسبب ارتفاع مستوى الكافيين في جسم المراهق في ارتفاع ضغط الدم، ومعدّل ضربات القلب في المستقبل.

ويعتقد الخبراء أيضاً أن آلية عمل مشروبات الطاقة تمثل خطراً حقيقياً على الأطفال، فهي لا تزوّد الإنسان بطاقة حقيقية، وإنما تسرّع من عمل أنظمة الجسم، وتجعل من يشربها يشعر أنه أكثر يقظة وفقاً لموقع “إن بي سي”.

كما أكدوا أن تناول المراهقين لهذه المشروبات أو للمشروبات الغازية الغنية بالسكر والكافيين، يضرّ صحتهم في المستقبل، ويؤثر على انتظام ضربات القلب.
وتحتوي العبوة الواحدة من مشروبات الطاقة على جرعة كبيرة من السكر والسعرات الحرارية، سواء لطفل أو لشاب مراهق، في حين يحتاج الشباب إلى الماء والحليب للحصول على طاقة حقيقية.

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.