منوعاتصحة وجمال

دراسة بريطانية حديثة: تناول الكحول حتى باعتدال خطر على الدماغ

صحة

 

توصلت دراسة حديثة نشرها موقع “The Mind Unleashed“، قارنت فيها بين مختلف أنواع شاربي الكحوليات سواءً “المعتدلين”، أو حتى من يتناولونها بكميات قليلة،  أنَّ مستتهلكيها أكثر عرضةً للتأثيرات السلبية على الدماغ وانخفاض القدرات العقلية.


وتتعارض هذه الدراسة مع نتائج دراساتٍ سابقة قالت إنَّ شرب الكحول باعتدالٍ مفيد. حيث وجد الباحثون أنَّ الأشخاص الذين يتناولون أكبر كميةٍ من الكحول كانوا أكثر عرضةً لضمور الحصين وهذه علامةٌ مبكرةٌ على الإصابة بمرض الزهايمر، وازدادت نسبة إصابتهم عمّن لا يتناولون الكحول بثلاث مرات.


مخاطر غير متوقعة


وكانت دراسات سابقة كشفت عن ارتفاع خطر الإصابة بالسرطان لدى مستهلكي المشروبات الكحولية. أما في هذه الدراسة التي قام بها علماءٌ من جامعتي أكسفورد ولندن حللوا البيانات الصحية لأكثر من 500 شخصٍ على مدار ثلاثة عقود، فقد خضع المشاركون لاختباراتٍ عقليةٍ وتصويرٍ لأدمغتهم بالرنين المغناطيسيّ، لتحديد كيفية تأثير الكحول على العقل مع مرور الوقت.

وتوصل العلماء الى أن أن تأثيرها كان مرتفعا حتى بالنسبة للذين شربوا بشكل معتدل.

وقالت الدكتورة “آنيا توبيوالا” لقناة سي إن إن: “تفاجأنا لأننا وجدنا من يتناولون الكحول باعتدالٍ أو بكمياتٍ قليلةٍ تعرضوا لأضراره أيضًا”.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.