مجتمعالرئيسي

كاتبات وناشطات ضمن قائمة 112 شخصية عربية الأكثر تأثيرا في عام 2017

 

للمرة الثانية على التوالي، أصدر مركز الأبحاث السويسري “global influence”، قائمة عن الشخصيات العربية الأكثر تأثيرا في الرأي العام في 2017، والتي تهدف الى  “اكتشاف من يقوم بتشكيل الأفكار في المجتمعات، ويحدد المسارات السياسية والاقتصادية وغيرها من المجالات”.

وقد كشف المركز عن 112 شخصية عربية، من مختلف المجالات والتوجهات، وقد اعتمد في اختياره للقائمة على تطبيقات وبرمجيات حديثة، تساهم في قياس مدى تأثير الشخصيات على المجتمعات العربية، منها شخصيات على غرار الكاتب السعودي محمد الرطيان والإعلامي السوري فيصل القاسم والمفكر الكويتي طارق السويدان، والمدون السعودي المعتقل رائف بدوي وزعيم حركة النهضة التونسية الشيخ راشد الغنوشي والدكتور سلمان العودة.

كما شملت القائمة عدة أسماء لشخصيات نسوية، عدت من أكثر الشخصيات العربية تأثيرا في سنة 2017، منها:

توكل عبد السلام كرمان

ولدت في ال7  من شهر فبراير سنة 1979، وهي صحفية يمنية، حازت على جائزة نوبل للسلام سنة 2011 بالتقاسم مع إلين جونسون سيرليف وليما غبوي باعتبار “نضالهم السلمي لحماية المرأة وحقها في المشاركة في صنع السلام”.

اختيرت توكل  ضمن قائمة سبع نساء اللواتي أحدثن تغيير في العالم من قبل منظمة مراسلون بلا حدود. كما اختيرت في المركز الأول ضمن قائمة أفضل 100 مفكر في العالم من قبل مجلة فورين بوليسي، كما عينت مستشارة شرفية لوزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية في تونس في مايو 2012.

 

أميرة الطويل

ولدت في مدينة الرياض، في السادس من شهر نوفمبر، تشرين الثاني 1983م، متحصلة على شهادة إدارة الأعمال، من جامعة نيو هايفن الأمريكية.

عرفت بدفاعها عن حقوق المرأة في السعودية، وبريادتها في عالم الأعمال الخيرية والانسانية. علاوة على أنها سيدة أعمال سعودية، تدير شركة مواهب لشباب وهي مؤسسة لمركز تسامي للشباب مع نايف الراجحي و تشغل منصب نائب رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية.

 

بسمة عبد العزيز

ولدت بالقاهرة سنة 1976م، وقد تحصلت سنة 2000 ميلادي، على بكالوريوس الطب والجراحة فى كلية طب عين شمس وفي سنة 2005م.

الى جانب عملها في مجال الطب، عشقت بسمة عبد العزيز، عالم الفن التشكيلي، وكتابة القصة والرواية وقد صدرت لها مجموعتان قصصيتان ورواية، وثلاث دراسات نفسية واجتماعية، آخرها “ذاكرة القهر: دراسة حول منظومة التعذيب”. و “إغراء السلطة المطلقة”، الذي حاز على جائزة أحمد بهاء الدين للباحثين الشباب سنة 2009.

 

رنا القليوبي

ولدت سنة 1978م، في مدينة القاهرة المصرية، شقت مسيرتها  في مجال الهندسة و الاختراع في مصر ، تحصلت على البكالوريوس والماجستير بين سنتي 1998 و2000 ، في علوم الكمبيوتر من الجامعة الأمريكية بالقاهرة و الدكتوراه من جامعة كامبريدج. لتتمكن من تأسيس شركة “أفكتيفا” “Affectiva “، التي تهدف الى تطوير “الذكاء العاطفي للأجهزة التكنولوجية” وهي شركة تعمل في مجال تحليل الشعور والانفعالات الإنسانية.

أحلام مستنغانمي

هي كاتبة وروائية جزائرية، ولدت في 13 أبريل 1953م، في تونس، من أب مناضل جزائري، بدأت مسيرتها في مجال الاعلام الاذاعي، فقد ذاع صيتها من خلال برنامجها “همسات”، الذي لاق اقبالا كبيرا لدى المستمع العربي.

ثم سافرت الى فرنسا، أين تزوجت من صحفي لبناني، ونالت شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون. وقد اشتهرت في عالم الأدب النسوي، ولها عدة مؤلفات منها “عابر سرير” و”الأسود يليق بك” وقد حازت روايتها “ذاكرة جسد”، التي عرضت في شكل مسلسل درامي على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998.

 

سمية الغنوشي

هي كاتبة وباحثة تونسية، نشرت مقالاتها في القضايا السياسية والفكرية في كبرى الصحف العالمية كالغاردين والإندبندنت البريطانيتين و كورير دلا سيرا الإسباني والهافنغتون بوست الأمريكي، ناهيك عن عشرات المقالات في الصحف العربية.

عرفت الغنوشي بنشاطها ضد الحرب على العراق والعنصرية والإسلاموفوبيا  في بريطانيا في اطار التحالف الدولي المناهض للحرب، وكانت انتقلت الى لندن في سن مبكرة مع والدها الشيخ راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية.

وقد درست الغنوشي الفلسفة الغربية في جامعة لندن ثم اختصت في تاريخ الشرق الأوسط، وتتولى حاليا رئاسة مجلة ميم التي تسعى إلى تقديم رؤية جديدة للقضايا النسوية تندرج ضمن مقاربة شاملة للمنطقة ومشكلاتها السياسية والإجتماعية والإقتصادية.

منى الطحاوي

هي صحفية وناشطة حقوق المرأة مقيمةبنيويورك، تكتب مقالات رأي في صحف بارزة من بينها نيويورك تايمز وواشنطن بوست وجروزلام بوست.

ولدت في 1أغسطس 1967، في مدينة بور سعيد المصرية، تخرجت في من الجامعة الأمريكية في القاهرة عام 1990. وحصلت على درجة الماجستير فيالإعلام قسم الصحافة عام 1992، ومن ثم انخرطت في عملها الصحفي بعد انتقالها للعيش في أمريكا، وهي من أبرز الناشطات في مجال حقوق المرأة في المنطقة العربية. 

 

مضاوي الرشيد

 ولدت في السعودية، سنة 1962م، وهي أستاذة علم الإنثربولوجيا الديني، في قسم اللاهوت والدراسات الدينية بكلية الملوك بجامعة لندن، تعمل على النقاشات الدينية السياسية في المملكة العربية السعودية خاصة بعد أحداث 11سبتمبر2001.  وقد ألفت عديد الكتب والمقالات في المجلات الأكاديمية عن شبه الجزيرة العربية والهجرة العربية و العولمة.

 

 

داليا مجاهد

ولدت في القاهرة سنة 1974، ونشأت في الولايات المتحدة الأمريكية،  تعد  أول مسلمة تشغل منصب مستشارة في المجلس الاستشاري للأديان المكون من ممثلي 25 طائفة وشخصيات علمانية في الولايات المتحدة الأمريكية، كما تعتبر عضوا في منظمة “نساء في الأمن العالمي” Women in International Security”. وعضو في “القوة المكلفة بالأزمة في الشرق الأوسط” في معهد بروكنگز.

 

لجين الهذلول

هي ناشطة حقوقية سعودية في مجال حقوق المرأة، ولدت يوم 31 يوليو 1989 بفرنسا قبل انتقالها للاستقرار بالرياض، درست الأدب الفرنسي في جامعة ” كولومبيا البريطانية. وتم تصنيفها كثالث أقوى امرأة في العالم العربي عام 2015.

وقد عرفت بتضامنها مع حملة قيادة المرأة للسيارة في السعودية في أكثر من موقف.

فبعد عودتها من الدراسة خارجًا، قامت بقيادة سيارة والدها منطلقة من صالات مطار الملك خالد إلى منزل أسرتها قبل أن تبث مقطع الحدث وتوثقه على موقع “كيك” الاجتماعي. وتتكرر الموقف على الحدود السعودية الإماراتية برخصة إماراتية مما عرضها للاعتقال من قبل حرس الحدود السعودي .

 

علياء خان

علياء خان هي رائدة ومؤسس مجلس تصميم الأزياء الإسلامي (إفدك). وقد حظيت علياء بشرف العمل مع خبراء من جميع أنحاء العالم، وهي خبيرة معترف بها في مجال الصناعة ومتحدثة في أهم المنتديات والمؤتمرات والمناسبات التجارية بما في ذلك المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي، ومنتدى تورينو الاقتصادي الإسلامي، وغيرها من الفعاليات الحكومية والخاصة، وكانت علياء خان واحدة من المتحدثين الرئيسيين في قمة القيادة لعام 2016.

 

وعد الخطيب

هي صحفية سورية فازت بجائزة “إيمي Emmy” الدولية للأخبار للعام 2017 عن سلسلة التغطيات الإخبارية المصورة التي وثّقت الأحداث الدائرة في حلب عام 2016 بعنوان (داخل حلب Inside Aleppo)، حيث عرضت الدمار والقصف في مدينة حلب، ووثقت قصصا إنسانية صعبة في ظل غياب الغذاء والماء والكهرباء. وفي فرنسا حصلت الخطيب على جائزين في مهرجان “prix bayeux-calvados ” عن تقرير (آخر مستشفى في حلب the last hospital)، الجائزة الأولى عن أفضل تقرير إخباري لعام 2017 ، والثانية تصويت طلاب الإعلام في مدينة بايو بمنطقة نورماندي.

أما في بريطانيا فحصدت الخطيب أيضاً فوزا ثالثا اختتمت به شهر أكتوبر، وهي جائزة “روري بيك Rory Peck Award for News” السنوية، التي تمنح لأفضل المصورين والصحفيين المستقلين.

هالة الدوسري

هي حقوقية سعودية ومدونة وناشطة في تمكين المرأة والحماية من العنف الأسري، وقد عبرت السعودية هالة الدوسري عن رفضها لقوانين ولاية الرجل على المرأة في السعودية من خلال اطلاق حملة “أنا ولية أمري”.

وهي باحثة زائرة في معهد دول الخليج العربي في واشنطن، تهتم في أبحاثها بدراسة تطور حقوق النساء في دولة الخليج عمومًا والمملكة العربية السعودية خصوصًا.

حصلت على الدكتوراه في أبحاث الخدمات الصحية من جامعة أولد دومينيون، مع تركيز على الوبائيات و بالتحديد العنف ضد النساء و آثاره الصحية في السعودية. كما حصلت على درجة الماجستير في العلوم الطبية من جامعة سري في المملكة المتحدة.  وقد كرمتها منظمة العفو الدولية في نوفمبر الماضي.

 

لينا بن مهني

مدونة تونسية عرفت بمدونتها التي أنشأتها وأطلقت عليها اسم “بنية تونسية”، وهي الى ذلك ناشطة حقوقية وعضوة سابقة في الهيئة الوطنية المستقلة لإصلاح الإعلام والإتصال بتونس.

عرفت لينا بمعارضتها لسياسة حجب المواقع على شبكة الانترنت زمن نظام بن علي،  وقد ساهمت في التغطية الإعلامية عبر الإنترنت للثورة التونسية، وكانت من أول من توجهوا إلى مدينة الرقاب لتغطي انتفاضة سيدي بوزيد التي كانت شرارة الثورة الشعبية التي انتشرت لاحقا الى المدن التونسية الأخرى وتوجت بفرار بن علي واسقاط حكمه في 14 جانفي 2011. وقد رشحت لينا لنيل جائزة نوبل للسلام عام 2011، التي اسندت إلى الناشطة اليمنية توكل كرمان.

منى فياض

هي سياسية وأكادمية لبنانية، حصلت منى على الدكتوراه في علم النفس من جامعة باريس وهي تدرس علم النفس في الجامعة اللبنانية في بيروت، كانت عضوة في العديد من الجمعيات العلمية والفكرية، ومنذ عام 2001، كانت العضو المؤسس لحركة التجديد الديمقراطي وعضواً في اللجنة التنفيذية للحركة حتى عام 2010، عادت إلى اللجنة في الإنتخابات الداخلية التي جرت في 19 يوليو، وانتخبت في أعقابه نائبة الرئيس.

خلال الحرب التي وقعت بين حزب الله واسرائيل في الفترة من يوليو إلى أب/أغسطس 2006 كتبت العديد من المقالات التي انتقدت فيها الإبتزاز والضغط التي تعرض لها المثقفون الشيعة غير المنتميين إلى حزب الله.

كما عرفت الباحثة والأستاذة الجامعية منى فياض بالكثير من مواقفها الجريئة.

 

هند عمري

هي ناشطة ليبية أمريكية، حيث ولدت بالولايات المتحدة الأمريكية قبل أن تنتقل الى دبي، ثم تستقر بقطر،

لقبت بملكة مسلمي التويتر، لكثرة نشاطها بوسائل التواصل الاجتماعية، وعرفت باهتمامها بالقضايا الاجتماعية وتصديها لظاهرة الاسلاموفوبيا والعنصرية والتعصب. فضلا عن اهتمامها بقضايا المرأة ودعوتها لتكريس مبدأ المساواة مع الرجل في الحقوق وفي الفرص.

 

هتون القاضي

ولدت هتون يوم 15 فبراير 1976، وهي مقدمة برامج يوتيوب سعودية. شهرت ببرنامج “نوة النسوة”، وهو برنامج ينتقد عادات المرأة السعودية السيئة، ونافست الممثل إبراهيم خير الله الذي يقدم برنامج “التمساح” من خلال اطلاق برنامج “التمساحة” على اليوتيوب، علما وان بدايتها بهذا المجال كانت عبر التدوين.

اضافة الى أنها كاتبة عمود أسبوعي باللغة الإنجليزية في صحيفة Arabnews, وطالبة دكتوراة في تخصص المعلوماتية التعليمية في جامعة شيفيلد, بريطانيا, وحاصلة على الماجستير من جامعة لانكستر في بريطانيا في تخصص إدارة تقنية المعلومات و تغيير المنظمات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.