منوعاتصحة وجمال

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على عقار جديد لسرطان الثدي

 

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA”، السبت الماضي، موافقتها على استخدام عقار جديد لسرطان المبيض، يحتوى على المادة الفعالة (olaparibs) وذلك لعلاج المصابين بأنواع معينة من سرطان الثدي ذات الطفرات الجينية “BRCA”.

وأوضح مدير مركز الأورام التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، “ريتشارد بازدور”، أن “هذه الفئة من الأدوية لعلاج سرطان المبيض المتطور أظهرت فاعليتها في علاج أنواع معينة من سرطان الثدي المتحور”، مشيرا إلى أنّ “هذه هي المرة الأولى التي تمت الموافقة على دواء لعلاج بعض المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي النقيلي الذين لديهم طفرة جينية “BRCA”.

وكانت إدارة الأغذية والعقاقير في الولايات المتحدة الأمريكية، وافقت لأول مرة عام 2014 على عقار “لينبارزا”، لعلاج بعض المرضى الذين يعانون من سرطان المبيض، والذي أثبت فعاليته في علاج المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي والذين تم علاجهم سابقا مع العلاج الكيميائي.

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لـدواء “لينبارزا” مستويات منخفضة من خلايا الدم الحمراء (فقر الدم)، وانخفاض مستويات بعض خلايا الدم البيضاء (قلة كرات الدم البيضاء) والغثيان والتعب والقيء والبرد والتهاب البلعوم الأنفي وعدوى الجهاز التنفسي والأنفلونزا والإسهال والإحساس غير العادى بالذوق (ديسجيوسيا) والصداع وعسر الهضم (عسر الهضم) وانخفاض الشهية والإمساك والالتهابات والقروح في الفم.

جدير بالذكر سرطان الثدي هو الشكل الأكثر شيوعاً وانتشاراً من السرطان في الولايات المتحدة، ويقدر المعهد الأمريكي للسرطان، أن ما يقرب من 252.710 نساء سيتم تشخيص إصابتهنّ بسرطان الثدي هذا العام، ويتوقع وفاة 40610 بهذا المرض.

وأوضح الباحثون أنّ ما يقرب من 20% إلى 25% من المرضى الذين يعانون من سرطان الثدى نتيجة الوراثة و5% إلى 10% من المرضى الذين يعانون من أى نوع من سرطان الثدى لديهم طفرة “BRCA”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.