رياضة

أحباء الترجي الرياضي التونسي يرفعون شعار “حكام العرب خونة” في عيد ميلاد فريقهم التاسع والتسعين

 

احتفل أمس الاثنين أحباء الترجي الرياضي التونسي بعيد ميلاد شيخ الأندية التونسية التاسع والتسعين.

لكن لم تخل تلك الاحتفالات من مشاهد العنف بسبب المواجهات مع القوات الأمنية التي انتشرت في شوارع العاصمة، تحسبا لأعمال شغب.

وشهدت حديقة “حسان بالخوجة” توافد عدد كبير من أحباء فريق باب سويقة، مرددين الأهازيج، ومشعلين الشماريخ، ورافعين الشعارات التي حرموا من رفعها بسبب الغاء اللقاء الودي مع فريق “واد النيص” الفلسطيني، ومن أبرزها لوحة كتب عليها “حكام العرب حكام خونة”، وبجانبها علم فلسطين وصور للشهيدين ياسر عرفات والشيخ أحمد ياسين.

لكن سرعان ما تحولت تلك الاحتفالات الى مناوشات واشتباكات مع وحدات الأمن، نجحت هذه الاخيرة في السيطرة عليها.

ثم توجهت جماهير الأحمر والأصفر في مسيرة حاشدة مرت بشوارع العاصمة وسط تطويق أمني كبير.

وفي تصريح للناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خليفة الشيباني لوكالة تونس افريقيا للانباء، قال بأن “وحدات الأمن رافقت جماهير الفريق من مقر تدريبه بالعاصمة الى حدود المقر التاريخي لتأسيسه بباب سويقة، قبل أن تجد مواجهات بين المجموعات المشجعة للفريق عن طريق العودة في مستوى جامع الفتح بمنطقة “الباساج”.

واضاف بان هذه الاحتجاجات جاءت نتيجة الغاء الهيئة المديرة لمقابلتها المزمع اجراؤها يوم الأحد مع ترجي النيص الفلسطيني، ومؤكدا أن وزارة الداخلية لم تتدخل في الغاء المباراة، وانما عكس ذلك وفرت الحماية لقرابة 20 ألف متفرج، وعاد الوضع الحالي الى استقراره بعد ان استطاعت قوات الأمن التعاطي مع الوضعية الأمنية بكل حرفية”.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.