سياسة

وكالة الاستخبارات الأمريكية تكشف علاقة الملك حسين بالممثلة اليهودية سوزان كابوت

 

كشفت صحيفة “يو اس اي توداي”، عن علاقة جمعت العاهل الأردني الراحل، الملك الحسين، والممثلة اليهودية سوزان كابوت، وفقا للوثائق المسربة من وكالات الاستخبارات الأمريكية، التي نشرت مؤخرا حول اغتيال الرئيس الأمريكي جون كنيدي.

وجرت تلك العلاقة بترتيب من وكالة المخابرات المركزية، “إرضاءً للزعيم الشاب والحليف المحتمل في الشرق الأوسط”، بمساعدة الملياردير هوارد هيوز، وتمّ الإيقاع بالشاب حسين بن عبد الله، عن طريق وجه بارز في هوليوود، وفق الصحيفة.

وتظهر مذكرة وكالة المخابرات المركزية الصادرة فى 15 ديسمبر/كانون الأول 2017، كيف استخدمت الوكالة المحقق الخاص روبرت ماهيو، وهو موظف سابق فى مكتب التحقيقات الفدرالى للعثور على “رفقة نسائية” للملك الشاب ذي 23 عاما، أثناء زيارته لوس انجلوس فى أبريل/نيسان عام 1959.

ورغم أن الوثيقة تشير إلى “رئيس دولة أجنبية”، دون ذكر الاسم، فإنّ الجدول الزمني المدرج في المذكرة يتوافق مع الأوقات التي كان فيها الملك حسين في الولايات المتحدة.

وحسب الوثيقة، فإن “المسؤول الأجنبي” كان راغبا على وجه الخصوص في مرافقة كابوت، خلال زيارته للوس انجلوس وطلب من السلطات أن تتخذ الترتيبات المناسبة من خلال مصدر في مكتب الأمن لضمان زيارة مرضية.

وتوجهت وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) إلى ماهيو، وهو محقق خاص في لوس انجلوس الذي اهتم بجزئيات اللقاء.

ووفقا للمذكرة، رتبت وكالة المخابرات المركزية لمقابلة تجمعه بسوزان كابوت، الممثلة المطلقة البالغة من العمر 32 عاما، آنذاك، في نيويورك، في وقت لاحق من نفس الشهر.

سوزان كابوت

وقالت المذكرة إنها رفضت اقتراح مرافقة الملك في البداية، ثم واعدته لمدة سبع سنوات وأنجبت ابنهما تيموثي رومان، الذي ولد قزما، في ​​عام 1961، وتبناه زوجها الثاني مايكل رومان بعد زواجهما في عام 1968 وأخذ لقبه.

ووفق الصحيفة، قتل رومان والدته في عام 1986 بعد ضربها حتى الموت بشريط رفع الأثقال. واتهم بالقتل غير الطوعي، وأدين في عام 1989.

وخلال المحاكمة قال إنها هاجمته وكان رد فعله بسبب المخدرات التي أجبر على أخذها.

وذكر تشستر ليو سميث، المحامي في القضية، أن السيدة كابوت تلقت 1500 دولار شهريا من الملك.

وتزوج الملك حسين ثلاث مرات بعد قصّة علاقته بالممثلة التي لم تذكر وطفلها غير الشرعي، في سيرته الرسمية.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.