سياسة

54 دولة إفريقية تطالب ترامب بالاعتذار

 

طالب سفراء بعثة الاتحاد الإفريقي لدى الأمم المتحدة، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتذار الرسمي عن تصريحاته المسيئة والعنصرية بشأن المهاجرين، والتراجع عنها.

وأدان سفراء الدول الإفريقية وعددها 54، في بيان شديد اللهجة صدر اليوم السبت عقب اجتماع طاريء للسفراء بمقر الأمم المتحدة، تصريحات ترامب التي انتشرت على نطاق واسع في وسائل الإعلام.

وقالوا إن تصريحات ترامب “عنصرية، ومهينة، وتحمل كراهية للأجانب”.

وأعربت الدول الإفريقية عن قلقها إزاء “الاتجاه المستمر و المتنامي من الإدارة الأمريكية تجاه إفريقيا والسكان المنحدرين من أصل إفريقي”.

كما استدعت كل من بوتسوانا و السينغال السفير الامريكي لديها تعبيرا عن احتجاجها عن هذه التصريحات .فيما اعتبرت الخاردية في هايتي أن تصريحات الرئيس الأمريكي “تعكس رؤية سطحية وغير مسؤولة وعنصرية الى حد بعيد”.

في المقابل حاول الرئيس الامريكي التملّص و انكار هذه التصريحات ،ولجا كعادته الى تويتر  لكنه كتب في صيغة غامضة “كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة” في اشارة الى لفظ “حثالة و أوكار القذارة”.

لكن  أعضاء من  مجلس الشيوخ الأمريكي  أكدوا  ان الرئيس استخدم  هذه التعابير عدة مرات ووصفوها “بالبغيضة والمثيرة للاشمئزاز”

 

واعتبر رئيس الكونغرس الأمريكي، بول ريان، تصريحات الرئيس دونالد ترامب بأنها “مؤسفة جدا وغير مجدية”.

فيما لم ينف البيت الابيض هذه التصريحات او يعترض عليها. إذ صرح المتحدث باسمه ان “بعض الشخصيات السياسية في واشنطن تختار الدفاع عن الدول الاجنبية لكن الرئيس ترامب سيعمل دائما من أجل مصلحة الشعب الاميركي”.

وكانت صحيفة”واشنطن بوست” الأميركية  نقلت عن مصادر لم تسمها ان ترامب سأل خلال مناقشات  لاجتماع في البيت الابيض حول الهجرة “لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من أوكار قذرة الى هذا البلد؟”. في اشارة الى هايتي التي وصفها بـ”الاوكار القذرة” هي ودولا افريقية.

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.