منوعاتسياسة

فيديو: ترامب يتربع على عرش الكذب ب2000 كذبة خلال 11 شهرا

This post has already been read 3 times!

 

أكدت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، في رصد لها،  أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اقترف أكثر من 2000 كذبة، منذ توليه الرئاسة، أي مايعادل 5.6 معلومة مغلوطة، يتفوه بها يوميا، اما لفظيا أو عبر حسابه على تويتر، وهو ما يعد سابقة أولى من نوعها في رئاسة البيت الأبيض.

 

وحول الاعلامي الأمريكي، جيمي كيميل، كذبات الرئيس ترامب ال2000، التي رصدت خلال 255 يوم، إلى فيلم وثائقي قصير، تم عرضه خلال برنامجه الساخر، ضم تصريحات وتعاليق خبراء حول الانجاز غير المسبوق، الذي حققه ترامب، معتبرين أنه حقق “أكبر انجاز في تاريخ الكذب” وأنه “أكبر كذاب عرفه التاريخ على الاطلاق”.

لا يكتفي بالكذب

علق الاعلامي الساخر، جيمي كيميل، أثناء بث برنامجه، على هذا الرقم المفزع لكذبات ترامب، الذي اعتبره مهول مقارنة بالساعات التي يقضيها ترامب فعلا في العمل، قائلا :” إنه يبعث على الاندهاش، خصوصاً وأن الرئيس ترامب لا يشتغل حتى 2.6 ساعات في اليوم الواحد. “

وأضاف كيميل، “أن ترامب لا يكتفي بالكذب فحسب بل يصر دائماً في خطاباته على حث الرأي العام على تصديق ما يقوله.”

التربع على عرش الكذب

بأسلوب تهكمي، نقل البرنامج حدث تنصيب ترامب رئيسًا لأميركا، مرفقًا بتعليق “في 20 من يناير/ كانون الأول 2017 وضع ترامب يده فوق الإنجيل ليبدأ مشوارًا تاريخيًا نحو 2000 كذبة”.

واعتبر أن ترامب استطاع في شهر آذار/ مارس المنقضي، أن يتربع على عرش الكذب بتفوهه بأكبر عدد منها، وحصده عددًا يفوق بأربع مرات أكاذيب بعض الرؤساء الأميركيين السابقين طيلة ولايتين رئاسيتين.

ملكا للأخبار الكاذبة

لا تعد هذه المرة الأولى التي أحصيت فيها كذبات الرئيس ترامب منذ توليه الرئاسة في الولايات المتحدة، فقد سبق ونشرت صحيفة واشنطن بوست رصدا لكذبات الرئيس ترامب في شهر نوفمبر، تشرين الثاني 2017، التي بلغت 1628 كذبة منذ توليه الرئاسة، منوهة بأنه مع نهاية 2017، سيطلق ترامب حوالي 2000 تصريح كاذب ومع نهاية ولايته الرئاسية، أي خلال 4 سنوات ستبلغ كذباته 8000 كذبة.

الى جانب صحيفة واشنطن بوست، يعمل أيضا موقعي “PolitiFact” و”FactCheck لمراقبة تصريحات ترامب، ورصد أكاذيبه، حيث كشفوا أن شهر أكتوبر المنقضي، تشرين الأول،  من أكثر الشهورالتي أدلى فيه ترامب بتصريحات كاذبة.

أكاذيب ترامب

رصدت وسائل الاعلام،  الأكاذيب التي قالها ترامب، ومن أبرزها  تلك التي  كان قد أدلى  بها في 18 فبراير2017،  حول ضرب الارهاب لدولة السويد، بعد الهجوم الارهابي، الذي جد في ألمانيا، قائلاً إنّ “ما حصل من اعتداءات إرهابية في ألمانيا أمر لا يمكن السكوت عنه، كما أن الإرهاب وصل إلى السويد.”  في حين أنها من ضمن المناطق التي لم تشهد أبدا أية أعمال عنف أو إرهاب خلال الفترة التي تحدث عنها ترامب.

في ال5 من شهر مايو 2017، صرح ترامب أنّ الأميركيين يدفعون أعلى معدلات ضريبية عالمياً، فيما تشير الاحصائيات إلى أن بعض الدول الأوروبية، تدفع ضرائب بشكل أكبر، منها فرنسا والدنمارك وبلجيكيا، اللواتي احتلت المرتبة الأولى، عالميا بينما تصدرت أمريكا المرتبة 31، في احصائيات سنة 2014، حول معدلات الضرائب.

وفي شهر أكتوبر/ تشرين الأول صرح ترامب بأن 30 مليون أميركي من أصحاب المؤسسات الصغيرة يدفعون أكثر من 40 % من دخلهم على شكل ضرائب، بينما كشف تقرير صادر عن “بيزنس أنسايدر” أن عدد الذين يدفعون ما يقارب 40 بالمئة من دخلهم لا يتعدى 1.8 مليون مواطن.

وقد فسر الخبراء ذلك، بأنه محاولة من ترامب لتمرير مشروعه المتعلق بخفض الضرائب عن الشركات.

من كذبات ترامب السياسية، تغريدته على موقع تويتر حول محاولة أحد المترشحين للفوز بولاية تينيسي، كسب تأييده، حيث غرد قائلا “:لسيناتور بوب كوركر توسلني لتأييده في إعادة الانتخابات في ولاية تينيسي. قلت “لا” وانسحب قائلا إنه لا يمكنه الفوز بدون تأييدي”.

هذا ما أدى بكبير مساعدي كوركر الى تكذيبه علنا، حيث أكد أن ترامب طلب منه إعادة النظر في قراره وعرض عليه تأييده.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.