سياسة

الجيش الإسرائيلي: جبهة غزة ستكون الأكثر سخونة في 2018

 

قال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي في تصريح لوكالة “الأناضول”، إن جبهة قطاع غزة، ستكون الأكثر سخونة سنة 2018، مقارنة مع الجبهات الأخرى التي تشمل سوريا ولبنان والضفة الغربية.

وعن الأسباب الذي تجعل الجيش يعتقد أن جبهة غزة هي التي ستكون الأكثر سخونة قال: “المشكلة مع قطاع غزة في العام 2018 هي المشكلة الإنسانية، وهذا يقلقنا، وهناك مخاوف أمنية، لكن المعادلة التي نطرحها هي أن حماس أمام مفترق طرق”.

وأضاف: “هناك أوضاع إنسانية صعبة وهناك حماس ومصالحة داخلية، وبالتالي هناك العديد من الأمور التي يتوجب معالجتها لتحسين الأوضاع ومنع التصعيد”.

أما فيما يتعلق بالضفة الغربية فقد لفت أدرعي إلى أنّ العام 2017 شهد انخفاضا ملموسا في عدد العمليات المنطلقة من الضفة الغربية، مقارنة مع السنوات الأخيرة الماضية. وقال: “عندما كانت هناك بعض المواجهات، فإنّ سياستنا الواضحة كانت احتواء هذه الأمور، ونعتقد أنه تم احتواؤها بنجاح”.

لكن أبرز الإشكاليات التي واجهت الجيش الإسرائيلي كانت الهجمات الفردية من قبل الفلسطينيين، حسب المتحدث العسكري الإسرائيلي.

ولم ينف المتحدث تواصل الخطر الدائم الذي يمثله حزب الله اللبناني في ظل الدعم الإيراني، لكنه قلل من إمكانية تصعيد في هذه الجبهة في الوقت الحالي، باعتبار انشغال حزب الله بالحرب السورية، معتبرا أن بسط النفوذ الإيراني على الحدود الإسرائيلية لا يزال مبكرا الحديث بشأنه.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.