رياضة

اللاعبة اليزابيث لامبرت.. الحسناء العنيفة

 

يبدو أن عدوى العنف والتشنج داخل المستطيل الأخضر لم تقتصر فقط على الذكور، بل شملت بعض لاعبات كرة القدم ليتحولن إلى أشرس وأعنف لاعبات في العالم، رغم محاولاتهن إثبات أن كرة القدم لا تأثير لها في الأنوثة.

لاعبة كرة القدم المكسيكية اليزابيث لامبرت التي أثارت جدلا كبيرا على اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، لفتت الانتباه لا لأدائها على الميدان، وإنما لتدخلاتها العنيفة والقوية في المباريات، مما جعلها تلقب بأعنف لاعبة في العالم.

 

وتنشط اليزابيث، مع فريق نيو مكسيكو الأمريكي، واشتهرت باعتماد الخشونة في اللعب، وتجاوزها حدود المسموح من خلال تعنيف لاعبات الفريق الخصم، مما عرّضها للإيقاف في أكثر من مناسبة. وعرفت اللاعبة المكسيكية، في نفس الوقت، بتقديم الاعتذار لضحاياها إثر كل لقاء.

وتباينت الآراء حول هذه اللاعبة، حيث ترجم البعض حركاتها العنيفة بقوة بالروح القتالية من أجل الفوز مهما كلّف الأمر، في حين رفض البعض الآخر تبرير انفعالتها وتدخلاتها العنيفة، واصفين إياها بالمجنونة التي تفتقد للروح الرياضية.

ورغم إدمانها اللعب الخشن والعنيف، تتميز اليزابيث لابرت بقدر من الجمال، حتى أنها صنفت من أجمل الرياضيات العنيفات.

ويبرز تسجيل فيديو متداول على الشبكة، بعض التدخلات العنيفة لاليزابيث لامبرت ضد لاعبات الفرق المنافسة خلال المباريات:

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.