دين وحياة

دراسة: المسلمون سيفوقون اليهود عددا في الولايات المتحدة سنة 2040

بلغ عدد المسلمين بالولايات المتحدة 3,45 مليون مسلم في 2017

ذكرت دراسة أمريكية حديثة أن عدد المسلمين في الولايات المتحدة يشهد تزايدا مستمرا، وأنه بحلول عام 2040، سيفوق عدد اليهود الذين يشكلون ثاني أكبر المجموعات الدينية بعد المسيحيين في البلاد.

وقالت الدراسة التي أجراها مركز “بيو” للأبحاث، ومقره واشنطن، ونشر نتائجها، اليوم الإثنين، إنه بناء على نتائج أبحاث استقصائية قام بها، تبين أن عدد المسلمين بالولايات المتحدة بلغ 3.45 مليون مسلم في 2017، وأنهم بهذا العدد يمثلون 1.1 بالمائة من إجمالي سكان الولايات المتحدة.
وأشارت إلى أنه بحلول عام 2050، من المتوقع أن يصل عدد المسلمين في الولايات المتحدة إلى 8.1 مليون نسمة أي 2.1 بالمائة من مجموع سكان البلاد، وهو ضعف العدد الحالي تقريبا. كما توقعت أن يستمر عدد المسلمين في الزيادة بشكل كبير ليحُلّوا محل اليهود كثاني أكبر المجموعات الدينية في البلاد بحلول 2040، بينما لم يذكر عدد اليهود.

وأوضحت الدراسة التي أعدها المركز، أن عدد المسلمين في الولايات المتحدة بلغ حوالي 3.45 مليون فرد، أي ما يشكل 1,1% من مجمل عدد السكان، بينما قدرت دراسة كبرى من مركز بيو للأبحاث، أنّ 6.7 مليون أمريكي، أي حوالي 2.1% من السكان هم من اليهود، مشيرة إلى أنّ عدد المسلمين في أمريكا سنة 2007، عندما بدأ المركز في إحصاء أعدادهم، بلغ 2.35 مليون نسمة، وفي 2011 بلغ 2.75 مليون.

ونمت حصة المسلمين من إجمالي سكان الولايات المتحدة بسرعة من كونهم يشكلون 0.4 % من جميع الأمريكيين في عام 2007 إلى 0.9 % في عام 2014، وذلك وفقًا لدراسة سابقة لمركز بيو للأبحاث. وقد ارتفعت حصة اليهود أيضًا، ولكن بوتيرة أبطأ من تلك التي للمسلمين لترتفع من 1.7 % إلى 1.9 % في الفترة نفسها.

وكانت أكثر الفئات الدينية نموًا في الولايات المتحدة هي فئة غير المنتمين لأي ديانة، إذ ارتفعت خلال سبعة أعوام بين عامي 2007 و2014 من نسبة 16.1% إلى 22.8%.
وفي الفترة الزمنية نفسها، انخفض عدد المسيحيين بـ7.8 نقطة من تشكيلهم 78.4% من عدد السكان الأمريكيين إلى 70.6%. 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد