سياسة

فلسطينيّون يرجمون موكب “السمسار” ثيوفليوس الثالث

 توفيق الخالدي – مجلّة “ميم”
لم يكف الفلسطينيين هاشتاغ #المهد_لن_تخون، الذي أطلقوه منذ أيام على شبكات التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيسبوك” للتعبير عن غضبهم من ثيوفيلوس الثالث، ورفضهم زيارته إلى الكنيسة في احتفال عيد الميلاد الشرقي، بل خرجوا إلى الشوارع واعترضوا موكبه محاولين منعه من الوصول إلى كنيسة المهد رافعين لافتات بشعارات مناوئة له.
مئات من أبناء طائفة الروم الأرثوذكس في منطقة دوار العمل في رأس افطيس، وفي مشهد لم يسبق أن شهدته أعياد الميلاد التي تحتفل بها الطوائف الشرقية، اعترضوا اليوم السبت 6 جانفي/ كانون الثاني موكب بطريرك الروم الأرثوذكس كيريوس ثيوفيلوس، ولم يكتفوا بمجرّد افتراش الطريق لمحاولة منعه من المرور، بل قام بعضهم برجمه بالبيض والأحذية.
زيارة ثيوفيلوس الثالث تلقى رفضا واسعا من مسيحيّي فلسطين الذين أعلنوا قبل أيّام عن تظاهرات رافضة للزيارة واتّهموا البطريرك الروماني بالتطبيع مع الكيان بعد أن كشفت وثائق ويكيليكس سابقا حصوله على اعتراف رسمي به من سلطات الاحتلال، ناهيك عن قضيّة التفويت في أملاك الكنيسة للمستوطنين.
كيريوس ثيوفيلوس الثالث
المحتجّون الفلسطينيّون طالبوا بوضوح أعضاء الطائفة من الأردن وفلسطين بعزل البطريرك المتهم بالخيانة والسمسرة، وانسحب الوفد الأردني المرافق للبطريرك من الموكب، تحت الشعارات المناوئة للزيارة.
موكب البطريرك ثيوفيلوس وصل السبت كنيسة المهد تحت حراسة مشدّدة بسبب تخوّفات من ردّة فعل المحتجّين الغاضبين ولم تشهد ساحة الكنيسة مظاهر احتفاليّة هذه السنة خاصّة في ظلّ تزامن الاحتفالات مع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس الذي فضح كثيرا من المطبّعين.
جدير بالتذكير أن المؤسسات الأرثوذكسية في القدس كانت قد وجّهت الدعوة لأبناء الطائفة في فلسطين بالتجمع اليوم في منطقة دوار العمل “من أجل إنقاذ الأوقاف الأرثوذكسية من النهب والتسريب ومن أجل عزل البطريرك ثيوفيلوس وأعوانه وتحرير الكنيسة من الفساد والفاسدين”، واصفة البطريرك “بالسمسار” الذي يجب منعه من “تدنيس” كنيسة المهد.
ومن جهتها أدانت فعاليات فلسطينية، غير مسيحيّة، ما أسمتها “الوقاحة” التي تدفع البطريرك “المتآمر على المسيحية” ثيوفيلوس الثالث للتوجه إلى مدينة بيت لحم ونيّته إقامة قداس عيد الفصح للطوائف الأرثوذكسية ليلة الأحد وطالبت بإزاحة من وصفته بـ”المجرم” واستبداله بشخصية مسيحية تحفظ الوقف الكنسي.
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.