دين وحياة

الصداق الشنقيطي: “لا سابقة ولا لاحقة”

ماتزال أعراف الزواج وعقوده، في بلاد شنقيط الموريتانية، قائمة على شرط أن “لا سابقة ولا لاحقة وإلا فأمرها بيد وليها”.

ورغم انتشار، هذا النمط من الزواج، في مدينة شنقيط، الواقعة شرق محافظة أدرار الموريتانية، إلا أن الكتب والمراجع التاريخية، لم تحدد تاريخ ظهور هذا الشرط، في عقود الزواج، ويذهب بعض المفكرين، إلى أنه عُرفٌ قديم سابق لظهور الإسلام، في هذا البلد، وقد فرض نفسه واستمرّ نظرا للمكانة التي كانت تتمتع بها  المرأة في المجتمع البيضاني، الحسّاني.

وأخبر الرحالة ‘ابن بطوطة’، أن النساء أعظم شأنا من الرجال، حين زار قرية ‘ولاته’ في الشرق الموريتاني في القرن 8 هجري. بينما اعتبر المؤرخ ابن عذاري المراكشي، دولة المرابطين، دولة الفقهاء والنساء.

شروط أهل الزوجة

يشترط أهل الزوجة على الزوج، أن لا يكون له زوجة سابقة وأن لا يتزوج على ابنتهم، تجنبا لأن تكون لها ضرة، والا فأمرها بيدها، ولها أن تطلب الطلاق، ويحرصون على كتابة شرط “أن لا سابقة ولا لاحقة”، أثناء تحرير عقود الزواج، ويذهب البعض إلى أنّ ذلك الشرط هو مايفسر ارتفاع ظاهرة الطلاق في المجتمع الموريتاني، حيث أمكن للمرأة سرعة طلب الطلاق، عند اكتشاف أن زوجها متزوج أو أنّه قد تزوج عليها.

مدونة الأحوال الشخصية

خلق شرط “أن لاسابقة ولا لاحقة”، في الصداق الشنقيطي، عدة تجاذبات وجدلا في المجتمع الموريتاني، حيث تعتبره منظمات نسوية وحقوقية، انتصارا لمكانة المرأة وتكريما وتشريفا لها، بينما يعتبره البعض منافيا للشرع الذي يبيح التعدد.

وتجنبا لكل الإشكاليات الاجتماعية، نصّت مدونة الأحوال الشخصية الموريتانية على حق المرأة في رفض الزواج عليها كشرط من شروط عقد الزواج.

أثر الصداق القيرواني

يماثل الصداق الموريتاني، أو صداق بلاد شنقيط، الصداق القيرواني، الذي ظهر في القيروان التونسية، في القرن الثاني للهجرة، عند زواج الخليفة العباسي، أبا جعفر المنصور بأروى القيروانية، التي اشترط والدها ابن يزيد الحميري، في عقد زواجها “ألاّ يتزوّج أبو جعفر غيرها وألاّ يتخذ السّراري معها، فإن تسرّى عليها، كان طلاقها بيدها، كما جرت بذلك عادة أهل القيروان من عهد قديم”.

ونصّ الصداق القيرواني على جملة “طاع الزّوج المذكور لزوجه المذكورة بالجعل التحريمي على عادة نساء القيروان”، وهي جملة نجدها في كل صداق قيرواني.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد