رياضة

لاعبون قريبون من الانضمام والرحيل عن البلوغرانا

 

يكثر الحديث مع بداية كل عام جديد، عن الانتدابات الجديدة والانتقالات، الشتوية منها والصيفية في صفوف أكبر الفرق العالمية، ومن أبرزها فريق برشلونة الذي كان قد خسر خلال السنة الفارطة أحد أبرز لاعبيه “نيمار” ويسعى هذه السنة إلى عقد صفقات مهمة لتعزيز صفوف الفريق، نذكر من أبرزها:

لاعب ليفربول “كوتينيو”

 

ذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية أن جناح ليفربول فيليبي كوتينيو بات قريبا من الالتحاق بصفوف الفريق الكتلوني، خلال يناير/جانفي الجاري مقابل مبلغ قدره 150 مليون يورو.

وأبدى اللاعب البرازيلي استعداده للتضحية بفرصة المشاركة في دوري أبطال أوروبا مقابل الانتقال إلى برشلونة. ومن المنتظر أن تتم الصفقة إثر لقاء برشلونة بليفانتي يوم 7 يناير الجاري، وفق ما ذكره التقرير.

وتجدر الإشارة إلى أن كوتينيو نجح في تسجيل 12 هدفا وصنع 9 أهداف، خلال 19 مباراة لعبها مع ليفربول هذا الموسم.

مهاجم أتلتيكو مدريد “أنطوان غريزمان”

 

 

بعد أن ورّط فريق اتلتيكو مدريد، نادي برشلونة مع الفيفا، بسبب سعي الفريق الكتلوني لضم اللاعب أنطوان غريزمان على خلفية تجديد هذا الأخير مع  الروخي بلانكوس إلى غاية جوان/يونيو 2022، عادت التقارير الإسبانية لتؤكد اقتراب اللاعب الفرنسي من الالتحاق بالبلوغرانا في الصيف المقبل.

لاعب وسط شالكة “ليون غوريتسيكا”

 

يستهدف فريق برشلونة تعزيز خط وسطه، ومن أبرز الأسماء المرشحة نجم شالكة والمنتخب الألماني ليون غوريتسيكا، ورغم تلقي اللاعب لعروض من عدة أندية كبرى أخرى على غرار جوفنتوس الإيطالي، على غرار بايرن ميونخ الألماني وليفربول الإنجليزي، إلا أن اللاعب فضّل الانتقال إلى فريق الكتلان.

وتجدر الإشارة إلى أن عقد اللاعب الألماني مع فريقه شالكة، ينتهي صيف 2018.

وفي المقابل يوشك فريق برشلونة على التخلي عن بعض لاعبيه، إمّا بسبب عدم قدرتهم على الإقناع، أو بسبب طمع فرق أخرى في التعاقد معهم ومن بين هؤلاء:

صامويل أومتيتي

 

أفادت بعض التقارير الإسبانية عن رغبة مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في دفع مبلغ يفوق 50 مليون يورو التي يدفعها برشلونة من أجل ضم هذا اللاعب.

 

 خافيير ماسكيرانو

لم يلعب ماسكيرانو خلال هذا الموسم سوى 6 مباريات فقط في الليغا، وذلك لعدم إقناعه الإطار الفنّي للفريق، مما قد يجعل إدارة الفريق تسعى لبيعه في الصيف القادم ، خاصة وأن عقده سينتهي في صيف 2019.

توماس فيرمايلين

منذ انضمامه لفريق برشلونة لم يكن الحظ حليف المهاجم توماس فيرمايلين، وذلك بسبب كثرة تعرضه للإصابات، فضلا عن عجزه عن تقديم أداء مقنع عندما تم إقحامه أساسيّا، مما يجعل إمكانية رحيله واردة خلال فترة الانتقالات الصيفية.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.