منوعاتسياسةغير مصنف

نادي الأغنياء في 2017: صعود قويّ للصينيين وسقوط للوليد بن طلال

حصاد 2017

 

من بين التقاليد في رأس السنة الإداريّة أن تقدم الشركات على جرد الحسابات وأن يقدم الأفراد على التقييمات المختلفة بغايات وخلفيات مختلفة قد تتشابه فيما بينهم في كثير من الأحيان، بقطع النظر عن “معنى” النجاح أو الفشل فإنّ لنادي مليارديرات العالم أيضا موعده مع نهاية كلّ سنة للحديث عن الربح والخسارة، عن الصعود والنزول وعلى وجه الخصوص عن الثروات الطائلة التي يتحكّم بها قلّة من العالم وما تمثّله بالنسبة لكثيرين.

في سنة 2017 زادت ثروات أغنى سكان العالم بمقدار تريليون دولار، أي ما يقدّر بـ4 أضعاف ما تحقّق من ربح في عام 2016 إذ تجاهلت البورصات الانقسامات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لتصل إلى مستويات قياسية، بحسب تقرير لوكالة بلومبيرغ.

 

 

وجاءت الزيادة بنسبة 23% على مؤشر وكالة بلومبيرغ للمليارديرات، مقارنة بنحو 20% على مؤشر مؤسّستي “إم إس سي آي” و”ستاندرد آند بورز”. كان المقدار الأكبر من هذه الزيادة في 2017 وفق وكالة بلومبيرغ من نصيب جيف بيزوس مؤسّس شركة “أمازون دوت كوم” بربح يبلغ 34.2 مليار دولار، مطيحا ببيل غيتس، المؤسّس المشارك لشركة مايكروسوفت، من عرش أغنى أغنياء العالم في أكتوبر 2017.

 

 

وفقا لمؤشّر بلومبيرغ فإنّ عام 2017 حمل مفاجأة كبيرة في عالم المليارديرات فقد أضاف المليارديرات الصينيون 177 مليار دولار في 2017، ما يشكّل نسبة زيادة بمقدار 65%، وهي الأكبر ضمن البلدان الـ49 الممثّلة في المؤشر. أمّا وفق تقرير مصرف “يو بي إس” فقد تجاوَزَ عدد المليارديرات الآسيويين نظراءهم الأميركيين لأول مرة.

نادي أغنياء العالم شهد هذه السنة مفاجأة أخرى بالسقوط المدوّي لثروة الملياردير السعودي الوليد بن طلال الذي خسر هذه السنة 1.9 مليار دولار، لتصبح ثروته 17.8 مليار دولار، في ظرف أسابيع قليلة وذلك بعد حملة اعتقال يقودها ولي العهد االسعودي محمد بن سلمان، استهدفت عددا من الأمراء ومسؤولي الحكومة ورجال الأعمال كان هو من بين أبرزهم.

مؤشر بلومبيرغ لسنة 2017 كشف أيضا عن دخول 67 مليارديرا جديدا في عام 2017 نادي أغنياء العالم وكان من بينهم مليارديرات “البيتكوين” على رأسهم التوأم تايلر وكاميرون وينكلفوس المنتشين بالصعود الكبير لقيمة العملة الإلكترونيّة المثيرة للجدل في الأسابيع الأخيرة من العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.