ثقافة

مشاهير عرب ودّعوا العالم سنة 2017

حصاد 2017

ودع العديد من المشاهير العرب العالم  سنة 2017، تاركين وراءهم تاريخا من الأعمال الفنية والإنجازات التي حفرت في ذاكرة متابعيهم.

والفنان المغربي محمد حسن الجندي، هو أحد أبرز الوجوه الفنية في المغرب والعالم العربي، الذي رحل مخلدا اسمه في أعمال تاريخية عظيمة.

ولد سنة 1938 بمدينة مراكش المغربية، وفارق الحياة بداية العام ،عن عمر يناهز 79 عاما في مسقط رأسه. شارك في أعمال فنية شكلت منعرجا تاريخيا في الإنتاجات الفنية العربية على غرار فيلما “الرسالة” و”القادسية”.

وتميز بكونه فنانا شامل، فهو ممثل ومخرج ومؤلف سينمائي ومسرحي وتلفزيوني أيضا. ومن أشهر الأعمال التي شارك فيها مسلسل “صقر قريش” لوليد سيف وإخراج حاتم علي، ومسلسل “آخر الفرسان” مع المخرج السوري نجدت إسماعيل أنزور، ثم مسلسل “الخنساء” وآخرها مسلسل “عمر”.

كما ارتبط اسمه بإذاعة الـ”بي بي سي” البريطانية، في فترة السبعينات، حيث عمل مقدما لبرنامج “كشكول المغرب”.

الفنانة شادية

توفيت الفنانة والممثلة المصرية، شادية، عن عمر يناهز 86 عاما، بعد مسيرة فنية تجاوزت 37 سنة، قدمت خلالها أكثر من 100 فيلم سينمائي وأعمال درامية وإذاعية، ومسرحية وحيدة “رية وسكينة”.

ولدت سنة 1931 في مصر، وتوفيت في أواخر شهر نوفمبر/ تشرين الثاني في إحدى المستشفيات العسكرية بعد إصابتها بجلطة في المخ.

وتعدّ من فنانات الزمن الجميل التي أبدعت في أداء أدوار هامة، إلى جانب عبد الحليم حافظ وفاتن حمامة ومحمد فوزي.

ومن أشهر أدوارها “معبودة الجماهير”، وشيء من الخوف”، إلى جانب الأعمال المقتبسة من روايات تجيب محفوظ على غرار “اللص والكلاب”، و “الطريق”.

كما أدت مجموعة من الأغاني المعروفة مثل “دبلة الخطوبة”، وقولوا لعين الشمس”.

تم تكريمها قبل وفاتها بأيام في مهرجان القاهرة لسينمائي.

 

المصمم التونسي عز الدين علية

ولد عز الدين علية في تونس سنة 1942، والتحق بمدرسة الفنون الجميلة، وبعد تخرجه عمل مساعد خياط ثم مصمما خاصا محترفا، وسافر سنة 1950 غلى عاصمة الموضة باريس.

وبعد سنوات من العمل في أهم دور الأزياء العالمية على غرار “ديور”، عرف بمجموعته الأولى عام 1980، التي لاقت نجاحا باهرا.

تميز بطابعه المختلف ونقده الصريح لأعمال غيره، وارتدت له أهم نجمات العالم في الموضة والفن والسياسة، من بينهن ميشال أوباما، لايدي غاغا، ريحانه، ونعومي كامبل.

فارق الحياة عن عمر يناهز 77 عاما، بعد أزمة صحية ألمت به لأكثر من أسبوع.

الفنان الليبي محمد حسن

ترجل الفنان الليبي محمد حسن، في 17 ديسمبر/ كانون الأول، في العاصمة التونسية بعد معاناة طويلة مع المرض، عن سن تناهز 73 عاما.

ولد، حسن، سنة 1946 في مدينة “الخُمس” الليبية، وغلب الطابع البدوي على أعماله الفنية التي لاقت جماهيرية كبيرة في الأوساط العربية.

بدأت رحلته الفنية في أواخر الستينات، حيث تأثر بالأغنية الشرقية ولكنه حافظ على التراث الذي سكن عوده، كما قدم ألحانه لأشهر الفنانات في العالم العربي، على غرار ذكرى محمد ووردة الجزائرية..

من أشهر أعماله ليش بطى مرسالك عني، ويسلم عليك العقل.

الممثلة السورية فدوى سليمان

تعد فدوى من أكثر الوجوه البارزة المعارضة للنظام السوري، ومن الأوائل الذين نزلوا إلى الشارع في مظاهرات ضد نظام بشار الأسد.

وبعد هروبها إلى الأردن مشيا على الأقدام، تحصلت الممثلة السورية على اللجوء السياسي في فرنسا حيث توفيت في أغسطس/آب، بعد معاناتها مع مرض السرطان عن سن تناهز ال47 عاما.

وعلاوة عن كونها ممثلة مسرحية وتلفزيونية وإذاعية ألّفت ديوان شعر بعنوان “في العتمة المبهرة”.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.