ثقافة

أفلام المرأة التونسية في مهرجان الأقصر

ثقافة

 

تشارك تونس في مهرجان الاقصر للسينما الافريقية  بجنوب مصر الذي ينعقد في مارس المقبل بأفلام نسائية بامتياز، اذ تشارك كوثر هنية بفيلم “على كف عفريت” الذي يعرض حاليا في القاعات، كما تشارك سلمى بكار بفيلم “الجايدة” الذي لازال هو الاخر يعرض للجمهور في تونس.

وتعد هذه البادرة بمثابة الاعتراف بأهمية ما يمكن ان نسميه السينما النسائية في تونس وهي تلك الاعمال الفنية التي تصوغها النساء وتعبر ايضا عن مشاغل ومعاناة وقضايا المرأة.

ففي كف عفريت قاربت المخرجة التونسية كوثر بن هنية قضية رأي عام عاش على وقعها المجتمع التونسي وتتمثل في اغتصاب الفتاة مريم من قبل اعوان امن ابان الثورة وهو من بطولة مريم الفرجاني وغانم الزرلي.

 

 

اما بالنسبة الى فيلم الجايدة فقد عادت فيه المخرجة سلمى بكار الى مرحلة تاريخية مخصوصة تتمثل في اواخر الاربعينات وبداية الخمسينات وتطرقت الى اوضاع المرأة في تلك المرحلة من خلال تسليط الضوء على ما يعرف بدار جواد التي كانت بمثابة عقاب للنساء اللواتي يرفضن اضطهاد الازواج والذكور عموما وعاينت مجموعة من النماذج النسائية في تلك الحقبة التاريخية كما راوحت بين رغبة التونسيات في كسر القيود وتوق تونس الى التحرر من ربقة الاستعمار الفرنسي.

 

 

هذا ويجدر التذكير بأن هذه الدورة مهداة الى الناقد المصري سمير فريد كما يكرم خلالها الممثل الكبير جميل راتب والمخرج السينغالي موسى توري.

كما يحتفي المهرجان بمرور مائة عام على ميلاد الزعيمين  نيلسون مانديلا   وجمال عبد الناصر.

كما تشارك تونس بمجموعة من الافلام الوثائقية والقصيرة ويشارك وليد مطار بفيلمه شرش ايضا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.